العوامل المؤثّرة في حدوث حمل الطّفل الأنبوب

حمل الطفل الانبوب

تعتمد نتائج حمل الطفل الأنبوب (IVF) إلى حدٍّ كبير على تقييمٍ شاملٍ ومتكاملٍ للثنائي الذي يتوق بشدّة إلى الإنجاب. إليكِ في ما يلي الفحوصات التي يمكن للطبيب اللجوء إليها تعزيزاً لفرص نجاح هذه العملية:

هل من علاجٍ للعقمِ عند المرأة؟

* تصوير الرحم بالموجات فوق الصوتية أو بالاشعة السينية وتنظيره بحثاً عن أورام ليفية أو تمزّقات في النسيج أو سليلات تملأ الرّحم وتُعيق ترسّخ البويضة فيه.

* تصوير قناتي فالوب والتأكد من أنهما خاليتان من السوائل، فمثل هذه الحالة يُقلّص نسبة حدوث الحمل بمعدل 50%، وعلاجه يقضي بسحب السوائل من القناتين أو سدّهما قبل المباشرة بالعملية.

* فحوص دم لتحليل معدّل الهرمون المنبّه للجريب، وتصوير بالموجات فوق الصوتية لتأكيد العدد الفعلي لهذا الهرمون (في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة) .

* تحليل السائل المنوي للزوج والتأكد من نوعيته وعدده وسرعة تنقله ومقارنته بالمعدلات المطلوبة لنجاح عملية الطفل الأنبوب.

* تقييم الأدوية والمكمّلات الغذائية والأعشاب التي تتناولينها، إلى جانب العادات التي تتبعينها على سبيل الاستجمام، كالتدخين مثلاً.

هل الحمل ممكن في حال انسداد قناتي فالوب؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟