المصافحة باليدين تضرّ بالصحة!

اضرار المصافحة باليدين

لا شكّ بأنّ المصافحة باليدين هي طريقة رائعة ومميّزة للترحيب بالشخص الآخر والتعبير له عن أصدق مشاعر الاحترام والمودة، ولكنّها كذلك مسبباً رئيساً لانتشار الفيروسات والجراثيم المؤذية. فبحسب بعض الخبراء البريطانيين، تحوي راحة اليد على أكبر عدد من الجراثيم، وإنتقال هذه الأخيرة من راحة يد إلى راحة يد أخرى سهل للغاية ومسيء للصحة..

الزكام ينتقل عبر المصافحة باليدين

غالباً ما يعطس المرء أو يكحّ في راحة يديه، فتعلق بها الفيروسات المضرّة لتنتقل منها إلى يد شخص آخر بالمصافحة. وهنا تكمن الأزمة!

الفيروسات المؤذية تنتقل عبر المصافحة باليدين

من الضروري أن يمتنع أي شخص مصاب بفيروس معدٍ على شاكلة جدري الماء، عن مصافحة شخص آخر سليم تلافياً لنقل عدوى المرض إليه.

المصافحة باليدين تُسبب العياء

يُمكن لاتساخ اليدين عبر المصافحة أن يتسبّب بانتقال التهابي السالمونيلا والنوروفيروس من شخصٍ إلى آخر فيصيباه بالإسهال والتقيؤ.

المصافحة باليدين تُسبب التهابات في المعدة

يُمكن للمصافحة أن تلوّث راحة اليدين بالبكتريا المسبّبة لالتهابات المعدة والأمعاء.

الآن وقد اطلعتِ على مدى خطورة المصافحة باليدين، تنصحكِ "عائلتي" بالتوقّف من هذه الممارسة "غير الصحية" أو اختصارها بالأصحاب والمقرّبين، مع الحرص على اتخاذ احتياطات نظافة شخصية وقائية من بعدها.

اقرأي أيضاً: لهذا السبب لا تغسلي يديك بالماء الساخن!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟