اسرار التدليك والمداعبات الزوجية

اسرار التدليك والمداعبات الزوجية

التدليك من الخطوات التي تشعل الرغبة الجنسية بين الزوجين وتثير الأحاسيس خاصةً بعد نهارٍ من التعب والارهاق.

يغفل بعض النساء أهمية التدليك وتأثيره على نفسية الشريك إذ إنّ تأثير الجسد كبير على نفسية المرء إضافةً الى أن تشنّج العضلات قد يؤثر سلبًا على آداء الشريك وليونة جسمه.

اقرأي أيضًا: معتقدات الرجل الخاطئة عن الجماع!

على ضوء ذلك، جمعنا لك معلومات عن طرق التدليك الصحيح الذي يليّن العضلات ويحفّز النشوة الجنسية:

قبل البدء بممارسة العلاقة والخضوع لتدليك الحبيب، من الضروري الاستحمام بمياهٍ ساخنة وشامبو معطر كون عملية التدليك بالزيوت أو الكريمات المرطّبة تساهم في إزالة الجلد الميت ممّا يسبب الاحراج للشريك.

بعد الاستحمام، تبدأ عملية التدليك عن طريق وضع الزيوت المعطّرة. تحتاج هذه الخطوة الى تقنيات محدّدة، وفي هذه الحالة يفضّل البدء بالقدم إذ إنها ملتقى شرايين الجسم كما أن الرجلين يتحمّلان ثقل الجسم وتعب النهار بأكمله!

بعد الرجلين، ينصح بتدليك الاكتاف والرقبة. غالبًا ما نعاني جميعنا من أوجاع الرقبة وتشنّج عضلات الاكتاف. لذا فالضغظ على هذه المنطقة يحفّز عملية تدفّق الدم الى العضلات وتتمثّل هذه الحركة بالضغط على الكتف بواسطة اليدين المجموعتين الواحدة فوق الأخرى.

اقرأي أيضًا:أبهري زوجك في ليلة الدخلة!

يحتلّ الصدر واليدان المرتبة الثالثة فهما عنصران مهمان في عملية زيادة وتفعيل الرغبة لدى الشريك. لا داعي للاستعجال في هذه المرحلة، إذ إنك قد أشرفت على نهاية عملية تدليك الجسم والتروي هو سيد الموقف كونه بمثابة هدوء ما قبل العاصفة.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟