احذري التهاب القولون التقرحي...

الم في البطن

التهاب القولون التقرحي هو مرض يصيب الأمعاء ويسبب التهاباً طويل الأمد في جزء من الجهاز الهضمي ومن الممكن أن يؤدي أحياناً إلى مضاعفات قد تهدد الحياة.

التهاب القولون... إنزعاج وآلام!

ما هي أعراض التهاب القولون التقرحي؟

لأنّ التهاب القولون التقرحي هو مرض مزمن، عادة ما تتطوّر الأعراض مع مرور الوقت، بدلا من ظهورها فجأة. يمكن أن تختلف أعراض التهاب القولون التقرحي وفقاً لشدة الالتهاب والمكان المصاب. لذلك تظهر الأعراض كالتالي:

* التهاب المستقيم التقرحي أو(Ulcerative Proctitis) : . يتركّز الالتهاب في هذه الفئة في المستقيم، وعند بعض المرضى، قد يكون نزيف المستقيم العلامة الوحيدة للمرض، إلّا أنّ البعض الآخر قد يعاني من آلام في المستقيم وعدم القدرة على التبرز على الرغم من الرغبة بذلك.

* Proctosigmoiditis: هذه الفئة تشمل المستقيم وأسفل القولون. ومن المشاكل الشائعة المرتبطة بهذا الشكل من المرض هي الإسهال الدموي، آلام وتشنجات البطن، وعدم القدرة على التبرز على الرغم من الرغبة بذلك.

* التهاب الجانب الأيسر من القولون أو ( Left-sided Colitis) : يمتد الالتهاب من المستقيم إلى أعلى ليشمل الجانب الأيسر من القولون. وتتمثل الأعراض في: إسهال يحتوي على دم، آلام وتقلصات في البطن، وفقدان غير مقصود للوزن.

* الالتهاب الكلي للقولون ( Pancolitis) : يصيب الالتهاب القولون بأكمله، وتتمثّل الأعراض في ما يلي: نوبات شديدة من الإسهال الذي يحتوي على دم، آلام وتقلصات في البطن، التعب والإرهاق العام، فقدان كبير غير مقصود للوزن.

* التهاب القولون المتفجر ( Fulminant colitis) : : إنّ هذا النوع النادر من التهاب القولون، يهدّد الحياة ويصيب القولون بأكمله ويسبب ألماً شديداً، وإسهالاً شديداً قد يتسبب بالجفاف. كما أنّه قد يشكّل خطورة حدوث مضاعفات شديدة مثل انفجار القولون والتسمم نتيجة الانتفاخ الشديد للقولون.

المضادات الحيوية، كيف تؤذي القولون؟

ما هو العلاج الأنسب لهذا المرض؟

عادة ما ينطوي علاج التهاب القولون التقرحي إمّا على العلاج بالعقاقير أو الجراحة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!