لعبة الاسفنج!

علّمي طفلكِ كيف يقصّ بطريقةٍ آمنة قطع الاسفنج الرفيعة والملوّنة ليصنع منها أشكالاً مختلفة، يُلصقها على حافة حوض الاستحمام أو الجدار الملاصق له ويُحوّلها إلى جداريّة رائعة وقت الحمام! هذه الطريقة في اللعب ليست مسلية وحسب، بل هي مفيدة أيضاً وستُنمّي مهارات صغيركِ اليدوية!

لعبة أضواء الإشارة!

إجمعي أطفالكِ والعبي معهم لعبة أضواء الإشارة: فحين تقولين لهم "أحمر"، يكون عليهم الجلوس أرضاً. وحين تقولين لهم "أخضر"، يتوجّب عليهم الركض أو المشي بسرعة، وحين تُنادين عليهم بالأصفر، يكون الوقوف بلا حراك من نصيبهم!

لعبة التسوّق!

وزّعي بعض المنتجات الغذائية أو الأغراض المنزلية في زوايا مختلفة من غرفة الجلوس، ثم أعطي طفلكِ سلةً صغيرةً وأطلبي منه أن يقوم بالتسوّق عنكِ ويأتيكِ في كل "مشوار" بغرضين تُسميّنهما له في حينها. "إجلب لي التفاح مثلاً، ولا تنسى الكورن فليكس!"

لعبة تطبيق الأوامر!
أُطلبي من طفلكِ أن يُصغي إليكِ جيّداً ويحاول تطبيق الأوامر التي أعطيتها له، مثال: "أرني قدميك! أو سرّح شعرك". ومع مرور الوقت واتساع قدرات طفلكِ، حدّثي اللعبة وإجعليها أكثر تعقيداً بإضافة عبارة "قال المعلّم" التي تُحتّم على صغيركِ فور سماعها الرقص أو تنفيذ أي أمر آخر.
لعبة الأكواب!
ألصقي شريطاً ملوّناً على أرض الغرفة ثم اعطي طفلك كوباً مليئاً بالماء وأطلبي منه السير بخطى ثابتة للوصول إلى الشريط الذي هو بمثابة خط النهاية مع الحرص على عدم سكب الماء أرضاً (إلا القليل القليل). إن أردتِ، يمكنك أن تُصعّبي المهمة على صغيرك من خلال وضع عقبة معيّنة وسط ميدان السباق.
لعبة المشي المجنون!
بما أنّ اتباع الإرشادات يساعد الطفل على التحكم بجسمه وذهنه، طبّقي هذه النظرية في لعبة المشي المجنون، حيث تضعين الموسيقى وتطلبين من طفلك السير على أنغامها والتلبية السريعة لتوجيهاتك المختلفة التي تتراوح بين المشي السربع والمشي بخطى صغيرة والمشي بخطى عملاقة والقفز وتقليد خطى الفيل وتقليد خطى القط، إلخ
لعبة "الأحذية السحرية"!
ادّعي وطفلكِ أنكما شخصيتان خرافيتان قويتان وتملكان "أحذية سحرية" وقوما بمسابقة بعضكما البعض في فناء المنزل وعلى مساحات غير متساوية ورملية. فلعبة السباق هذه ستُشعر صغيركِ بقوة أكبر وتزيد من طاقته.
لعبة البالونات الملوّنة!
أنفخي مجموعة من البالونات الملوّنة واربطيها بخيطٍ سميكٍ وعلّقيها بسقف المنزل ودعيها تتدلى على علوٍ كافٍ لتطاليها وطفلك. بعدئذٍ، قومي وصغيرك بنفخها أو ضربها برأسيكما فيما تضعان يديكما وراء ظهريكما (لمدة لا تقل عن 5 دقائق). فهذا النشاط سيساعد طفلكِ في استكشاف مفهومي القوة والسرعة.
لعبة التلوين على الجدار!
اصنعي لطفلك بعض الدهان (سهل التنظيف) من الماء ونشاء الذرة وألوان الطعام المختلفة. ثم أعطيه فرشاة تلوين وتنحّي جانباً فيما يُطلق العنان لمخيّلته على جدار حديقة المنزل. فالتلوين برأي الخبراء هو الطريقة المثالية لتعويد أيدي الصغار وأذرعتهم على الحركات التي يحتاجونها للكتابة.
لعبة الأدلية!
املئي دلواً صغيراً بالماء. أعطي طفلك اسفنجة كبيرة ليغمّسها فيه ثم يحملها ويركض بها إلى دلو آخر حيث يقوم بعصرها. دعي طفلك يواصل اللعب حتى امتلاء الدلو الثاني واستشفاف الدلو الأول. بهذه الطريقة سوف تساعدينه في تحريك عضلات يديه وأصابعه وتمرينها.
إلعبي مع طفلك في الحمام!
أثناء الاستحمام، تحدّثي مع طفلكِ واشرحي له عما تفعلانه معاً. أسقطي البطة العوامة في المياه مثلاً وقولي له: "أنظر إنها تطوف!" فعندما تتحدثين مع صغيرك بهذه الطريقة تعلّمينه كلمات ومفاهيم جديدة حول الغوص والعوم.
لعبة الفقاقيع!
أنفخي القليل من الفقاعات باتجاه طفلك وتحدّيه لمحاولة فرقعتها بسبابته. فمثل هذا التحدّي سيُطوّر قدرة صغيرك على التنسيق بين عينيه وحركة يديه، كما سيعلّمه كيفية تحريك كل إصبع من أصابعه على حدّة.

تابعينا على