abir.akiki abir.akiki 18-01-2023

تبحثين عن نصائح عملية لتناول الغداء في المطعم بشكل هادئ مع طفلك؟ تابعي القراءة واحصلي على الخطوات العملية لذلك.

ias

قد تكونين من الأمهات اللواتي يشعرن بالتلبّك عند الخروج مع أطفالهنّ لتناول الطعام في المطعم. أفهم مشاعرك، فليس سهلًا أن تضبطي طفلًا صغيرًا في مكان جديد مع الانتباه الى نوعية وكمية الطعام الذي يتناوله.
لذا، أشاركك فيما يلي ببعض النصائح التي وجدتها مفيدة لضمان نجاح وقت الخروج من المنزل وتناول الغداء مع الأصدقاء.

الخروج بتوقيت مغاير لتوقيت الناس

لقد ولّت أيام العشاء الساعة 8 مساءً! من الأفضل أن تذهبوا إلى مطعم عندما لا يكون مزدحمًا بالناس. إذا كان يعاني طفلك من نوبات الغضب أو الانهيار، فلن يكون هناك الكثير من الناس حوله لرؤيته. ستحصلون أيضًا على خدمة أسرع من خلال تناول الطعام في وقت مبكر من المساء. إذا استطعت، فاتّصلي مسبقًا لمعرفة أفضل وقت لإجراء الحجز.

اختيار المطعم الصديق للأطفال

تحديدًا، اختاري الأماكن التي لا تمانع في إحضار الأطفال، لتتمكني من التصرف براحة من دون أن تشعري بأنّك تزعحين الآخرين.

إطعام الطفل أولًا

إذا كان طفلك لا يزال يرضع فقط من الثدي أو الزجاجة، فتأكّدي من إرضاعه قبل مغادرة المنزل. أمّا في حال بدأ بتناول الأطعمة الصلبة، فاطلبي طعامه بمجرد جلوسك واطلبي تقديمه بسرعة.

اختيار طاولة الزاوية

اطلبي الجلوس بعيدًا عن الآخرين إذا استطعت. لن تشعري بالسوء إذا بدأ طفلك بالبكاء، وسيمنحك هذا المكان بعض الخصوصية إذا كنت بحاجة إلى إرضاع طفلك من الثدي.

اصطحاب الألعاب والكتب

خذي معك الألعاب والكتب واللهايات، وكل ما تحتاجينه لإسعاد طفلك عندما يبدأ في إثارة الضجة. تجنّبي أي شيء يحدث الكثير من الضوضاء، مثل الألعاب الموسيقية من أجل الناس الآخرين.

ليكن غداءً سريعًا

هذا ليس الوقت المناسب لتجربة قائمة العينات المكونة من تسعة أطباق في المطعم. لا يتحلى الأطفال بالكثير من الصبر، لذا حافظي على هذه الزيارة لمدة لا تزيد عن ساعة واحدة. عندما يكبر الطفل، قد يكون قادرًا على التعامل مع فترات أطول في مكان واحد.

أخيرًا، في حال انزعج طفلك في المطعم وبدأ بالبكاء، فابذلي قصارى جهدك لتهدئته، لكن لا تدعي ذلك يفسد جلستك مع الأصدقاء. أما إذا تحول الضجيج إلى انهيار كامل، يمكنك أنت أو زوجك اصطحاب طفلك إلى الخارج لقضاء فترة راحة. في بعض الأحيان، يؤدي التغيير البسيط للمشهد إلى إعادة الأمور إلى الهدوء.

الأمومة والطفل الأم والطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل "أسطورة الطفل الوحيد": مرض بحد ذاته!
هل تفضلين ان يكون طفلك وحيدا؟

تابعينا على