abir.akiki abir.akiki 01-11-2022

هل تعلمين أنه يمكن ان يسبب المضاد الحيوي السمنة والبدانة لدى الأطفال؟ تابعي قراءة هذه المقالى على موقعنا وتعرفي على الرابط.

ias

يمكن أن تكون المضادات الحيوية منقذة للحياة من جهة، ولكن يمكن أن يكون لها عيوب خطيرة من جهة أخرى، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالسمنة عندما يتم إعطاؤها في وقت مبكر من الحياة، وفقًا لدراسة حديثة.

في الحقيقة، تقتل المضادات الحيوية البكتيريا، ويمكن أن يكون هذا شيئًا جيدًا جدًا عندما تسبب البكتيريا عدوى خطيرة. لكن المضادات الحيوية لا تقتصر على قتل البكتيريا المسببة للعدوى، بل تقتل أيضًا البكتيريا الأخرى في الجسم، الأمر الذي يمكن أن يكون شيئًا سيئًا للغاية.

عندما نتناول المضادات الحيوية، فإننا نقتل عن غير قصد الكائنات الحية الدقيقة الأخرى في أجسامنا، والتي تلعب دورًا في كيفية هضم الأطعمة، في النمو الطبيعي وفي نظام المناعة لدينا.

أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة مع نموهم، ويُعتقد أن جزءًا من السبب هو أنه لأنهم لم يولدوا من خلال قناة الولادة، فإنهم لا يحصلون على تلك البكتيريا الطبيعية من خلال الولادة المهبلية.

في الدراسة، نظر الباحثون إلى أكثر من 300 ألف طفل ولدوا في نظام الصحة العسكري. نظروا في ما إذا كانوا قد تم إعطاؤهم مضادات حيوية خلال العامين الأولين من الحياة. كما نظروا في ما إذا كانوا قد تلقوا أيًا من الأدوية المستخدمة لتقليل حمض المعدة، والتي يتم وصفها عادة لعلاج ارتجاع المعدة عند الأطفال. يمكن أن يؤدي إعطاء مضادات الحموضة إلى تغيير البكتيريا، سواء عن طريق السماح للبكتيريا من الفم والأنف التي تقتلها حمض المعدة عادةً بالانتقال إلى الأمعاء، مما يؤدي إلى مزاحمة الأنواع الأخرى وعن طريق قتل البكتيريا نفسها.

كان الأطفال الذين تناولوا المضادات الحيوية لديهم فرصة أعلى بنسبة 26% للإصابة بالسمنة. كما أدى تناول أحد نوعي مضادات الحموضة أو كليهما إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة، وإن كان بدرجة أقل. يزيد تناول المضادات الحيوية مع نوع واحد أو كلا النوعين من مضادات الحموضة من الخطر، كما هو الحال مع مضادات الحموضة لفترات أطول من الوقت.

في الحقيقة، إنّها ليست مجرد سمنة. إن إعطاء المضادات الحيوية ومضادات الحموضة في وقت مبكر من الحياة يزيد من خطر الإصابة بحساسية الطعام وأمراض الحساسية الأخرى مثل الربو.

الخلاصة، يجب أن نكون حذرين للغاية قبل أن نفعل أي شيء يفسد البكتيريا النافعة في أجساد أطفالنا.

الأمومة والطفل أمراض الطفولة الأم والرضيع الأم والطفل صحة الرضيع صحة الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل "أسطورة الطفل الوحيد": مرض بحد ذاته!
هل تفضلين ان يكون طفلك وحيدا؟
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!

تابعينا على