جوانا القاعي جوانا القاعي 27-12-2023
كيف يعبر الطفل عن مخاوفه

هل سبق وسألتِ نفسك كيف يعبر الطفل عن مخاوفه؟ إذا كان جوابك “نعم”، فهذا أمرٌ عادي جدًا ويدور في أذهان العديد من السيّدات. تابعي المقال!

ias

يمر الأطفال بمشاعر كثيرة وقد تكون متضاربة في بعض الأحيان. بما في ذلك الخوف.  وفي بعض الأحيان قد تكون ردة فعل طفلك نتيجة الخطأ الذي ترتكبينه في تربيته، ولكن يمكن أن يكون الخوف رد فعل طبيعيًا على العديد من المواقف، مثل المواقف الجديدة أو المجهولة أو الخطرة. ومع ذلك، يمكن أن يكون الخوف أيضًا علامة على مشكلة طبية أو نفسية.

طرق يعبّر من خلالها الأطفال عن مشاعرهم

يعبر الأطفال عن مخاوفهم بطرق مختلفة، اعتمادًا على أعمارهم وتطورهم اللغوي والعاطفي. إليك بعض الطرق الشائعة والتي تشرح كيف يعبر الطفل عن مخاوفه:

  • التحدث عن مشاعرهم: يمكن للأطفال الأكبر سنًا أن يعبروا عن مخاوفهم بشكل مباشر بالتحدث عن مشاعرهم.
  • السلوكيات: قد يعبر الأطفال الأصغر سنًا عن مخاوفهم من خلال السلوكيات مثل البكاء أو الغضب أو التبول اللاإرادي.
  • الأعراض الجسدية: من الممكن أن يعاني طفلكِ من أعراض جسدية مرتبطة بالخوف مثل آلام المعدة أو الصداع أو التعرق.
  • تجنُّب المواقف أو الأشخاص: وذلك من خلال الابتعاد عن مواجهة أشاخص آخرين وعدم الاندماج مع الناس بشكل عام.
مصدر الصرة: Freepik

كيف تدعمين طفلك في مواجهة المخاوف؟

إذا كنت قلقة بشأن مخاوف طفلك، فهناك بعض الأشياء تكتشفين من خلالها كيف يعبر الطفل عن مخاوفه:

  • امنحي طفلك مساحة للتعبير عن مشاعره: اسمحي له بالتعبير عن مخاوفه دون الحكم عليه أو توبيخه.
  • استمعي لطفلك باهتمام: امنحيه وقتك الكامل واستمعي إليه باهتمام لتتوصّلي إلى إيجاد طرق لتعليم طفلك التعبير عن مشاعره.
  • ساعدي طفلك على فهم مخاوفه من خلال طرح الأسئلة عليه ومناقشتها معه بهدوء.
  • ادعميه في تطوير استراتيجيات التأقلم مثل التنفس العميق أو التخيل.

نصائح فعالة تفيدك في دعم طفلك في مواجهة مخاوفه

فيما يلي بعض النصائح الإضافية التي قد تساعدك في دعم طفلك في مواجهة مخاوفه:

  • أظهري لطفلك أنك قادرة على التعامل مع مخاوفك بطريقة صحية.
  • ادعميه ليشعر بأنه آمن ومحبوب حتى يتمكن من مواجهة مخاوفه.

وأخيرًا، تذكري أن المخاوف هي جزء طبيعي في فترة نمو الطفل. ومن خلال توفير الدعم والتوجيه لطفلك، يمكنك مساعدته على التغلب على مخاوفه وبناء الثقة بالنفس. والآن، اكتشفي ما هي طريقة التعامل مع الطفل العنيد!

الصحة الصحة النفسية الأشخاص الأعراض الجسدية الأمومة التأقلم التخيل التربية التعامل مع الطفل العنيد التعامل مع المخاوف التنفس العميق التوجيه الثقة بالنفس الخوف الدعم السلوكيات المخاوف الجسدية المخاوف الصحية المخاوف النفسية المواقف دور الأم

مقالات ذات صلة

متى يبدأ مفعول؟ وما هي دواعي علاجاته؟ Seroxat
الصحة النفسية متى يبدأ مفعول Seroxat؟ وما هي دواعي علاجاته؟
يعمل على تحسين المزاج والحد من التوتر
الصحة النفسية في رمضان
الصحة النفسية أنا أم لا أهتم بصحتي النفسية في رمضان
أنا أم أهمل نفسي وصحتي النفسية!
النوم والعقل مستيقظ
اضطرابات النوم ما هو النوم والعقل مستيقظ وكيف يتم علاجه؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن هذه الحالة!
إليك أسباب الحياة السعيدة
صحة المرأة إليك أسباب الحياة السعيدة
ما هي أسباب الحياة السعيدة؟
كيفية الحفاظ على الراحة النفسية والسلام الداخلي خلال شهر الصيام
الصحة النفسية كيفية الحفاظ على الراحة النفسية والسلام الداخلي خلال شهر الصيام
نصائح تحتاجينها خلال هذا الشهر!
العادات التي عليك التخلص منها للشعور بالسعادة
الصحة النفسية عادات عليك التخلص منها للشعور بالسعادة
ما هي العادات التي تمنعك من السعادة؟
وصفة علمية لتخفيف الألم تضمن اللمس
الصحة وصفة علمية لتخفيف الألم تضمن اللمس
ما هي الوصفة لتخفيف الالم؟
طلب الزوج للجماع
العلاقة الزوجية اكتشفي أسباب كثرة طلب الزوج للجماع وطرق التعامل مع ذلك
اتبعي هذه النصائح بحذافيرها!
حملة نانا للدورة الشهرية
صحة المرأة نانا تسجّل موقفًا جريئًا تغيّر فيه مفهوم الدورة الشهريّة
حملة تمكين المرأة وكسر العار المحيط بالفوط الصحية!
الشك المرضي
السعادة الزوجية الشك المرضي في العلاقة الزوجية: لا يسبب المشاكل فقط بل يهدد الزواج أيضًا!
زوجك يشك بشكل مرضي؟ هكذا تتعاملين معه!
كيف تتعاملين مع سلوك استخفاف شريك العمر بك؟
المشاكل الزوجية كيف تتعاملين مع سلوك استخفاف شريك العمر بك؟
كيف تتعاملين مع سلوك استخفاف شريك العمر بك؟
طفل يفقد قدرته على الكلام بسبب مقلب
الصحة طفل يفقد قدرته على الكلام بسبب مقلب
لماذا فقد طفل قدته على الكلام؟

تابعينا على