دراسة جديدة: ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل لا تساعد على فقدان الوزن

دراسة جديدة: ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل لا تساعد على فقدان الوزن

أكدت دراسة برازيلية حديثة أنّ ممارسة التمارين أثناء الحمل آمنة لكل من الأم والطفل، إلاّ أنّ هذه التمارين لا تفيد هؤلاء السيدات في تجنب إكتساب وزن زائد أثناء الحمل. وكانت دراسات سابقة أثبتت عدم وجود أي فوائد للتمارين الرياضية في التحكم في الوزن الزائد الذي يصيب بعض السيدات أثناء الحمل، سواء إتبعن حمية غذائية أو لم يفعلن. من جهته، أوصى معهد الطب في الولايات المتحدة السيدات ذوات الوزن الزائد بمحاولة السيطرة على أوزانهن أثناء فترة الحمل، وذلك بعدم اكتساب وزن يزيد عن 45 إلى 75 كلغ، أثناء الحمل، والسيدات البدينات بوزن لا يزيد عن 11 إلى 20 كلغ أثناء فترة الحمل، وهو المقدار الذي يقل عن الوزن المسموح به للسيدات من ذوات الوزن الطبيعي. يذكر أن احتمال اكتساب الأم وزناً زائداً يرفع أثناء الحمل فرص إنجاب طفل كبير الحجم، ما يتطلب إجراء جراحةقيصرية لوضع الجنين، كما أن ذلك يزيد من مخاطر إصابة الأطفال بعيوب خلقية وبالبدانة في المستقبل. وحذر الباحث بكلية طب جامعة كليفلاند الدكتور باتريك كتالانو من أنّ السيدة التي تكتسب وزناً زائداً أثناء الحمل كثيراً ما تظل محتفظة به بعد ذلك. وأضاف أن البدء في ممارسة التمارين الرياضية أو إتباع حمية غذائية للتخسيس في منتصف الحمل قد لا يجديان بقدر حدوث ذلك في بدء الحمل أو حتى قبله. وقال:لا شك في أهمية التمارين البدنية للسيدات، إلا أنه كلما تقدمت السيدة في الحمل كلما صعبت عليها ممارسة مثل تلك التمارين".



سمات

حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبري نفسك: هل أنت جاهزة للأمومة أو الإنجاب مجدداً؟