جوانا.القاعي جوانا.القاعي 04-12-2017

مع نمو طفلك يصبح التحكم بسلوكياته صعبًا وأحيانًا قد تعجزين على تحقيق ذلك بالطرق الديبلوماسية وحتى بالحوار وبخاصة اذا كان طفلك عنيدًا او متمردًا بطبيعته.

ias

ومن هنا تبدأ المواجهات والمشادات بينك وبينه وتنجرفين الى الصراخ عليه واستخدام العقاب كوسيلة لجعله يمتثل الى ما تملينه عليه.

لكن كيف تتفادين كل هذه الوسائل غير المحبذة في تربية طفلك تربية سليمة وصحية، و كيف تسيطرين على انفعالاته من دون عناء؟ أسلوب واحد فقط سيجعلك تصلين الى مبتغاك هذا ومن دون ملل! إكتشفيه في ما يلي.

  • أولًا أن تستخدمي الأسلوب المتساهل والذي تضعين فيه طفلك أمام اختيار كل ما يريده في الوقت الذي تلتزمين فيه أنت بتلبية طلباته لن ينفعك البتة. طبعًا أن تكوني صديقة طفلك امر بغاية الأهمية ويعود عليه بمنافع جمة. لكن أن تجعليه سيد القرار سيقلل من أهمية كلمتك أنت في المنزل وسيجعله معتمدًا عليك في كل شيء.
  • ثانيًا، أسلوب الترهيب والتهديد كذلك لن ينفعك مع طفلك لأنه سيفقده ثقته بنفسه وسيجعله ضعيف الشخصية كذلك وغير قادر على اتخاذ أي قرار.

ومن هنا، يكون خير الأمور أوسطها وهو الإعتدال، وبطريقة ذكية للغاية ستتحكمين في تصرفات طفلك ولكن بإرادته هو. ضعي طفلك دائمًا امام الإختيار بين أمرين تكونين انت موافقة عليهما وبهذا ستشعرينه بأنه يستطيع اتخاذ القرار في الوقت الذي لن تتعارضي معه ولن تضطري الى إجباره على التقيد بكلامك.

إسأليه مثلًا: "هل تود أن تبدأ بفرض اللغة العربية ام بالرياضيات؟ ماذا تريد أن أحضر للغداء بطاطس او بيتزا؟"

بهذه الطريقة طفلك سيتعلم اتخاذ القرارات بنفسه وستزداد ثقته بنفسه وأنت ستصلين الى مبتغاك من دون عناء!

إقرأي أيضًا: كيف تحافظين على هدوئك حين يفقدك طفلك صوابك؟

الأمومة والطفل الطفولة الأولى تربية الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل أكثر 10 أمور تختلف عليها الأمهات
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل احذري فتصرفاتك تنعكس على صغيرك
احذري التّصرّف أمامه!
الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
الأمومة والطفل اللحظة التي غيّرت حياتي
أهم لحظة في حياتي!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
رضيعي لا يحب الغرباء! وهكذا حللت المشكلة
قلق الغرباء!
الأمومة والطفل هذا ما يحصل مع طفلك عندما تعانقيه يوميًا!
عانقيه كل يوم وستلاحظين الفرق!
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل أعترف لم أحب طفلي من اللحظة الأولى

تابعينا على