سبب مهم جدًا سجعلك ستتوقفين عن قول كلمة "إحترس" لطفلك، إكتشفيه!

اهمية عدم قول كلمة احترس للطفل

قبل ولادته وهو لا يزال في أحشائها تولد لدى المرأة غريزة الأمومة التي تجعلها تخاف على طفلها من أي أشيء ولا تتردد في حمايته والدفاع عنه.

وتعتاد الأم على التدخل دائمًا لحمايته وهو رضيع وحتى سنّ متقدمة من عمره. وفي هذا السياق ولأنك تختبرين الأمر نفسه مع طفلك، ثمة عبارة لا تكفين عن قولها له وهي "إحترس" و"انتبه" لكي تحميه بطريقة او بأخرى من أي خطر قد يلحق به. لكن بعد اليوم لن تقولي لطفلك هذه العباراة لماذا؟ إقرأي هذا المقال.

بحسب الخبراء فإنّ ترداد هذه العبارة على مسامعه يفقد طفلك ثقته بنفسه وبقدراته ويجعله يخاف المخاطرة واتخاذ الخطوات والقرارات على اشكالها مع تقدمه في السنّ. وببمارستك للحماية الزائدة على طفلك وخوفك المفرط عليه أنت تمنعينه من متعة التجربة وما يتعلمه منها حاضرًا ومستقبلًا.

وفي المقلب الآخر ومع خوفك الزائد على طفلك وحرصك الدائم على حمايته قد تتبعين معه بعض الأنماط السلوكية الأخرى الخاطئة في التربية كاعتماد أسلوب الدلال بالإضافة الت الحماية الزائدة.

مما يعيق شعور طفلك بالاستقلالية فضلًا عن تشجيعه على الاعتماد المفرط عليك وعلى والده والاتكال عليكما. ما عليك فعله في هذه الحالة هو:

  • منح طفلك الفرصة لاتخاذ القرارات وتحمل نتيجتها وطبعًا باستثناء الخطرة منها.
  • ثقي بقدرته على التعلم من خوض التجربة.
  • حاولي السيطرة على مشاعر الخوف لديك لكي لا تنقليها بالتالي الى طفلك.

إقرأي أيضًا: 4 طرق تجعل من طفلك عبقريًا بحسب العلم؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟