abir.akiki abir.akiki 13-09-2022

ينتشر فيروس يسمى أنفلونزا الطماطم في الهند بين الأطفال الصغار، لذا نشاركك في هذه المقالة على موقعنا تفاصيل هذا الفيروس المقلق.

ias

بعيدًا عن الخرافات التي تطال نزلات البرد والأنفلونزا، كانت أولى حالات الإصابة بإنفلونزا الطماطم التي تم الإبلاغ عنها لطفل يبلغ من العمر 5 سنوات وشقيقته البالغة من العمر 13 شهرًا في مايو من العام 2022. وقد ظهرت العوارض على الأشقاء بعد رحلة إلى ولاية كيرالا الهندية. أصيب الأطفال في جميع أنحاء الهند بعد ذلك، مما دفع البلاد إلى إصدار استشارة صحية.
فيما يلي، نكتب لك بالتفصيل عن العوارض، الأسباب والعلاجات المعتمدة.

عوارض انفلونزا الطماطم

تشمل عوارض أنفلونزا الطماطم آلام الجسم، الجفاف، الإرهاق، الحمى، الغثيان، تورم المفاصل وظهور البثور الحمراء المؤلمة. في الواقع، تظهر البثور بعد يوم أو يومين من التعرّض للعوارض التي سبق وذكرناها وتميل العلامات الأخرى للظهور بعد ثلاثة إلى خمسة أيام.

أسباب الإصابة بإنفلونزا الطماطم

يسبب فيروس كوكساكي الإصابة بإنفلونزا الطماطم. ينتقل عن طريق سوائل الجسم مثل اللعاب أو المخاط أو البراز.
يمكن للطفل أن يصاب بهذا الفيروس إذا سعل أو عطس شخص ما في اتجاهه. ويمكن أيضًا أن ينتقل من لمس شخص مصاب أو لمس برازه، كما هو الحال عند تغيير الحفاضات. يمكن أيضًا تمرير هذا الفريوسمن خلال لمس الأسطح أو الأشياء التي تحتوي على الفيروس.

إنفلونزا الطماطم تصيب الأطفال فقط؟

يتأثر الأطفال ما دون سن الخامسة بشكل أساسي بأنفلونزا الطماطم في الهند. يغود ذلك إلى حقيقة أنه شديد العدوى من خلال لمس الأشخاص أو الأشياء الأخرى ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم.
في هذا الإطار، تقول بيريت ميمي بوينسيت، طبيبة أطفال ومستشارة في Mom Loves Best: “هذه الفئة العمرية معرضة لوضع أيديهم بشكل متكرر في أفواههم أثناء اللعب مع الأطفال الآخرين، ولمس الأسطح، وغيرهم من جهات الاتصال الوثيقة”.

علاجات انفلونزا الطماطم المعتمدة

يمكن أن تختفي أنفلونزا الطماطم من تلقاء نفسها من دون علاج. في غضون ذلك، يُنصح الأهل بالتركيز على تجنب الجفاف وعلاج أي عوارض غير مريحة، مثل الحمى أو البثور المؤلمة. يمكن علاج هذه العوارض باستخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل تايلينول أو أدفيل. لكن تحققي دائمًا مع الطبيب المختص من النوع والجرعة المناسبة للفئة العمرية لطفلك.

أخيرًا، إنّ السماع بفيروس جديد يمكن أن يثير بعض مشاعر الذعر بعد كل شيء مر به عالمنا خلال السنوات القليلة الماضية. بدأت فيروسات مثل COVID-19 و Monkeypox لأول مرة في بلد معيّن ثم انتشرت في النهاية في كل أرجاء العالم. فقد تتساءلين عما إذا كانت إنفلونزا الطماطم يمكن أن تشق طريقها إلى مسقط رأسك؟ كل شيء ممكن! ولكن لا تدخلي نفسك من الآن في دوامة القلق من موسم الأنفلونزا!

الأمومة والطفل أمراض الطفولة الأم والطفل صحة الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
الأمومة والطفل أكثر 10 أمور تختلف عليها الأمهات
الأمومة والطفل هذا ما يحصل مع طفلك عندما تعانقيه يوميًا!
عانقيه كل يوم وستلاحظين الفرق!
الأمومة والطفل أعترف لم أحب طفلي من اللحظة الأولى
رضيعي لا يحب الغرباء! وهكذا حللت المشكلة
قلق الغرباء!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل اللحظة التي غيّرت حياتي
أهم لحظة في حياتي!
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل احذري فتصرفاتك تنعكس على صغيرك
احذري التّصرّف أمامه!

تابعينا على