جوانا.القاعي جوانا.القاعي 14-03-2018

أي طفل تحب أكثر؟ من هو الأقرب إليك بين أطفالك؟ مَن مِن أطفالك نقطة ضعفك؟ أسئلة لطالما سمعها كل والدين وقد سمعتها أنت بدورك كذلك عزيزتي وطرحها طفلك بنفسه عليك وطبعًا لطالما كانت إجابتك نفسها وهي "لا أفرّق بين أطفالي، أحبهم وأعاملهم جميعم بالطريقة نفسها". لكن يبدو أن للعلم رأي مخالف عزيزتي، إقرأي ما آلت اليه آخر الدراسات في هذا الصدد في ما يلي.

ias

بينت آخر الدراسات أن لأحد الأطفال مكانة معينة أكثر من أشقائه لدى نسبة كبيرة من الآباء وهو الطفل البكر وبخاصة اذا كان الآباء قد رزقوا به وهم في سنّ صغيرة.

> في كل عائلة طفل مدلّل يقوم بما يحلو له ويخرّب المنزل ويخرق القوانين ولكن لا أحد يحاسبه…

فيكون الطفل البكر بمثابة أول تغيير حلّ على حياة الثنائي فيتعلمان منه ومعه ويرتكبان حتى الكثير من الأخطاء في رعايته، ويكونان أكثر حزمًا في تعاملهما معه لذلك يشعر الآباء غالبًا أن الطفل البكر مظلوم الى حد ما مقارنة مع أشقائه الذين يعيشون طفولة أكثر سهولة ويكون الأهل قد تعلما من أخطائهم.

لكن وبصرف النظر عن ذلك، فالأهل في جميع الحالات لا يفرقون بين طفل وآخر ولا يحبون طفلًا أكثر من أشقائه بصرف النظر عن تراتبية الطفل في الأسرة ، إنما الذي يفعل ذلك والذي غالبًا ما يفضل طفلًا عن غيره هم الجدان، اذ بحسب استطلاع رأي أجري على عينة كبيرة من الأجداد، تبيّن أن الجدين يفضلان آخر العنقود على أشقائه ويعاملانه بتميز لأنه الصغير ويمثل لهما المرح والشقاوة التي افتقداها في حياتهما في سنّ كبيرة.

إقرأي أيضًا: كيف تؤثر تراتبية طفلك في العائلة على شخصيته؟

الأمومة والطفل الحياة العائلية اساليب المعاملة الوالدية

مقالات ذات صلة

تابعينا على