عبير عقيقي عبير عقيقي 03-08-2022
معدلات الرضاعة الطبيعية في العالم

يتم إرضاع أقل من نصف الأطفال حديثي الولادة حول العالم حصريًا خلال الأشهر الخمسة الأولى من عمرهم، فما هي الدول التي لديها معدلات منخفضة؟

ias

يتميّز حليب الأم لكونه مليء بالعناصر الغذائية الأساسية والبروتينات والفيتامينات والمعادن والأجسام المضادة التي تتكيف بشكل فريد مع احتياجات الطفل.
يحافظ حليب الثدي على رطوبة الرضيع لأنّه يتكوّن من حوالي 87% من الماء، يدير درجة حرارة الجسم ويحمي الأعضاء. كما أنه يتكوّن من حوالي 7% من اللاكتوز الذي يمد الطفل بالطاقة، و 4% من الدهون أمّا نسبة 2% المتبقية فتحتوي على البروتينات والمكونات النشطة بيولوجيًا الأخرى، والتي لا يمكن العثور عليها في الصيغة.
ومع ذلك هناك الكثير من الأمهات اللواتي لا يعتمدن هذه الطريقة الطبيعية لإطعام الرضيع. لذا، أشاركك فيما يلي بمعدلات الرضاعة الطبيعية في العالم بحسب البلدان.

معدلات الرضاعة الطبيعية حول العالم

وفقًا للبيانات التي جمعتها اليونيسف، فإن دول جنوب آسيا لديها أعلى معدلات الرضاعة الطبيعية الحصرية للأطفال حتى سن خمسة أشهر بنسبة 57%.
ما شرق وجنوب أفريقيا فتعتبر ثاني أعلى معدلات الرضاعة الطبيعية بنسبة 55%، تليها أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى بمعدل 41%، وأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بنسبة %37 وغرب ووسط أفريقيا بنسبة 37%.
في الواقع، إنّ واحد من كل ثلاثة أطفال حديثي الولادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يرضعون رضاعة طبيعية حصرية.
على الصعيد العالمي، تتمتع أميركا الشمالية بأقل معدل للرضاعة الطبيعية الحصرية للأطفال خلال الأشهر الخمسة الأولى من حياتهم، مع ما يزيد قليلًا عن 26%.

تأثير الرضاعة الطبيعية على صحة الأم والطفل

بالنسبة للأطفال، يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من مخاطر:

  • الربو
  • البدانة
  • مرض السكر النوع 1
  • أمراض الجهاز التنفسي السفلي الشديدة
  • التهابات الأذن
  • متلازمة موت الرضيع المفاجئ
  • التهابات الجهاز الهضمي

بالنسبة للأمهات، يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من مخاطر:

  • ضغط الدم المرتفع
  • داء السكري من النوع 2
  • سرطان المبيض
  • سرطان الثدي

أخيرًا، بالرغم من الصعوبات التي تواجهها الأم خلال الرضاعة الطبيعية تبقى الفوائد أكبر بكثير من لحظات خيبات الأمل والرغبة في التوقّف عن ذلك. من المهم في هذا الإطار أن تحصلي على دعم واستشارة خبراء لتتمكني من تحقيق أطول وقت ممكن من الرضاعة الطبيعية بشكل سهل.

الأمومة والطفل أخبار الأم الأم والرضيع الأم والطفل الرضاعة

مقالات ذات صلة

كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
رأس الطفل مستدير
الأمومة والطفل كيف أجعل رأس طفلي مستدير؟
خطوات بسيطة تساهم في تعديل شكل رأس طفلك!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
دليل فعاليات عائلية لشهر نوفمبر ضمن موسم الرياض للاستمتاع بالعطلة لآخر قطرة
الأمومة والطفل دليل الفعاليات العائلية لشهر نوفمبر ضمن موسم الرياض للاستمتاع بالعطلة لآخر قطرة
6 مناطق لا تفوتي زيارتها بموسم الرياض في العطلة ودليل شامل عن الأنشطة والأسعار..
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
متى يثبت راس الطفل
الأمومة والطفل متى يثبت رأس الطفل؟
قد يبدو لكِ موضوعًا عاديًا بينما هو مهم للغاية!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!

تابعينا على