عبير عقيقي عبير عقيقي 28-09-2022
اجهاد الامومة وطرق تفاديه

مع ضغوط الحيلة، تعاني بعض الامهات من إجهاد، لذا نتناول في هذه المقالة الاعراض والاسباب والنصائح المدعومة من الخبراء حول كيفية التعامل معه.

ias

بعد عام مرهق من الأمومة في ظل وباء كورونا، ادخلت العديد من الأمهات في دوامة الإكتئاب والقلق التي لا تنتهي أبدًا. والآن مع حلول العام الدراسي الجديد، نشهد على إجهاد الأمومة الإضافي بسبب دور الأمهات في مساعدة أطفالهنّ على إعادة التكيف مع النظام المدرسي.
وسط هذا الجبل من المسؤولية، يتزايد توتر الأم. لذا، نشاركك في هذه المقالة بكيفية التعامل مع هذا الإجهاد لا بل تفاديه.

عوارض التعب الشديد لدى الأمهات

علامتان مميزتان للدلالة على إجهاد الأمهات هما الإرهاق العاطفي وقلق الإنفصال عن الطفل. أمّا العوارض الأخرى فتشمل:

أم تُمسك بيد ابنتها
أم تُمسك بيد ابنتها
  • القلق
  • تقلب المزاج
  • تغيرات الشهية
  • الانسحاب من الأنشطة التي تحبينها
  • الشعور باليأس
  • الأرق
  • صعوبة النوم
  • الشعور بالضيق والغضب

أسباب إجهاد الأم

على عكس الإرهاق الذي يعاني منه مقدمو الرعاية، والذي ينتج عن الاهتمام المستمر بالآخرين، فإن التعب الناتج عن التعاطف عادة ما يكون ناتجًا عن مشاهدة الصدمة. أي مواجهة الصراعات المالية، إغلاق المدارس بسبب الوباء، فقدان الأحباء والقلق من انتشار المرض.

بمجرد أن تنحسر الصدمة، يمكن للجسم أن يتعافى، لكن الوباء المليء بالمأساة لم يوفر الكثير من الراحة. في الحقيقة، عندما لا يهدأ الجهاز العصبي، نصبح متيقظين بشكل مفرط، ونتطلع دائمًا إلى الخطر.

كيفية معالجة إجهاد الأمومة

يمكن للإرهاق أن يخفت ضوء الأمل، مما يجعل التغيير يبدو شبه مستحيل. ولكن حتى عندما تبدو الحياة خارجة عن السيطرة، لا تزال هناك خطوات يمكن لكل أمّ أن تتخذها. يقول خبراء إجهاد التعاطف إن الخطوة الأولى هي التعرف على عوارض متلازمة التوتر هذه.

إذا كان الإجهاد يثقل كاهلك، فهناك الكثير من الأدوات المدعومة من الخبراء التي يمكن أن تساعدك. قال باحثون إن اتخاذ الإجراءات يمكن أن يمنع تحول إجهاد التعاطف إلى مشكلة صحية عقلية مزمنة وشديدة مثل الاكتئاب أو القلق أو تعاطي المخدرات. لذا، نقدّم لك فيما يلي الأدوات التي يمكن أن تساعد:

  • العناية بالنفس: جلسات الرعاية الذاتية الصغيرة ليست بأي حال من الأحوال حلًا كاملًا ولكن اتخاذ القرار لإجرائها يمكن أن يغير شعورك
  • ممارسة الفضول: بدلًا من مواجهة مشاعر طفلك، حاولي أن تري العالم من خلال عيونه واخرجي من دائرة القلق إلى مجالات المعرفة والإستكشاف
  • ممارسة التعاطف مع الذات: تظهر الأبحاث أن أنشطة العقل والجسم مثل التعاطف مع الذات يمكن أن تساعد في شفاء الإجهاد

أخيرًا، بالطبع، إنّ التحدث مع المعالج النفسي للعائلة يمكن أن يساعد في التشخيص والعلاج. وعندما تشرعين في برنامج الرعاية الذاتية، تذكّري أن تلبية احتياجاتك تخدم الأسرة بأكملها. غلا تهملي صحتك العقلية والجسدية!

الأمومة والطفل الأم والطفل الحالة النفسية للأم الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!

تابعينا على