عبير عقيقي عبير عقيقي 09-08-2022
أنا أم أعمل من المنزل ولكني أفضل تحضير الوجبات السريعة على الطبخ!

أشاركك في هذه المقالة تجربتي مع العمل من المنزل والمسؤوليات المنزلية التي لا أستطيع القيام بها بالرغم من تواجدي في البيت.

ias

يظنّ الكثير من الناس أنّ الأم العاملة من المنزل متفرّغة ولديها الوقت للقيام بالواجبات المنزلية. في الواقع، أنا أعمل من المنزل بدوام كامل وأفضّل تحضير الوجبات السريعة على الطبخ، لأنني حقيقة لا أجد الوقت الكافي للتصرّف وكأنني لا أعمل!

أنا أم عاملة بغض النظر عن مكان عملي وظروفه، وهذا يكفي لأتمكّن من إدارة وقتي في المنزل بشكل لا يؤثّر على عملي. إذا كنت أعمل وراء الكمبيوتر على الأريكة، هذا لا يعني أني مرتاحة. أنظّم عملي ولو من المنزل بحسب دوام عمل محدد وأحترمه يوميًا. أتصرّف وكأنني أخرج إلى المكتب وعلى هذا الأساس لا أخصص وقتًا للطبخ بل أقدّم لعائلتي الأطعمة السريعة التحضير. لا شكّ أنني أهتم لأن يكون الطعام صحيًا حتى ولو كان سريع التحضير. في الثلاجة يوجد دائمًا الخضار النيئة وأخرى مسلوقة للتنويع عند تحضير السلطة. كم أهتم لشراء الخبز الأسمر بالمصنوع من الحبوب الكاملة بدلًا من الخبر الغني بالسكر.

قد لا أكون من أبراج الأمهات اللواتي يبرعن بالتوازن بين العمل والمنزل، ولكن في الحقيقة، التحديات كبيرة لكوني أمًا عاملة من المنزل، لأنني أُقنع نفسي يوميًا أنني أم عاملة والمنزل مجرد مكان لا يمكنني السيطرة عليه في الوقت نفسه. أمّا التحديات الأخرى فتأتي كالتالي:

  • قد يكون المنزل أكثر إلهاءً من المكتب لأنّك ستحضرين الطعام حتى ولو وجبة سريعة
  • قد يطلب أطفالك في المنزل انتباهك حتى لو كان لديك رعاية أطفال
  • قد يؤدي عدم ارتداء الملابس والاستعداد للعمل إلى خفض المعنويات والحماسة
  • قد تكون هناك فرص أقل للتقدم مهنيًا
  • قد تشعرين بالعزلة
  • قد تنسجم حياة العمل مع الحياة الأسرية، مما يجعل التوازن أكثر صعوبة

كل هذا ومطلوب مني أن أطبخ وأنظّف المنزل؟ عفوًا! ولكنني لن أستطيع القيام بكل هذا. اعتبروني أمًا عاملة ولا تسألوني أين أعمل، لأن النتيجة نفسها! تعب ومتلعبة يومية لكل مستلزمات العمل والمنزل!

أخيرًا، نحن نعيش في عالم تلعب فيه الأمومة دورًا أساسيًا في تربية الأطفال. لذا، تحمل الأمهات عبءًا غير مرئي من المهام والإجراءات الروتينية بالإضافة إلى رعاية أطفالهنّ. هذا يعني أنه حتى عندما تعملين من المنزل، فأنت لا تزالين مسؤولة عن كل ما يحدث هناك، للأسف!

الأمومة والطفل الأم والطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
رأس الطفل مستدير
الأمومة والطفل كيف أجعل رأس طفلي مستدير؟
خطوات بسيطة تساهم في تعديل شكل رأس طفلك!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
دليل فعاليات عائلية لشهر نوفمبر ضمن موسم الرياض للاستمتاع بالعطلة لآخر قطرة
الأمومة والطفل دليل الفعاليات العائلية لشهر نوفمبر ضمن موسم الرياض للاستمتاع بالعطلة لآخر قطرة
6 مناطق لا تفوتي زيارتها بموسم الرياض في العطلة ودليل شامل عن الأنشطة والأسعار..
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!

تابعينا على