9 نصائح فعالة لتدريب الطفل على استخدام الحمام!

9 نصائح فعالة لتدريب الطفل على استخدام الحمام!

تبحثين عن نصائح فعالة لتدريب الطفل على استخدام الحمام، إليك التفاصيل بالخطوات في هذه المقالة على موقع عائلتي، تابعي القراءة وتعلّمي الطرق الفعالة.

يعد تعلم استخدام المرحاض أو القصرية خطوة كبيرة للطفل الصغير وقد يكون من الأمور الصعبة بالنسبة له. يمكن أن يشعر الأهل أيضًا بالقلق بشأن التدريب على استخدام المرحاض وغالبًا ما يشعرون بالقلق إذا لم يتم ذلك بسلاسة.

وفي الواقع، يتعلم بعض الأطفال الصغار بسرعة بينما يحتاج الآخرون إلى الكثير من الدعم اللطيف والتشجيع من أمهاتهم. وفيما يلي، أزوّدك بـ 9 نصائح فعالة لتدريب الطفل على استخدام الحمام.

1. تأكدي من جهوزيته

راقبيه لتعرفي إذا كان جاهزًا للتعلم، وإذا كان باستطاعته تنفيذ خطوات معينة والتقليد وحفظ المعلومات.

2. جهزي برنامجًا محددًا

الأطفال يحبون الروتين. عودي طفلك على استخدام الحمام عند الاستيقاظ وقبل النوم، وتجنبي بدء التدريب إذا كان هناك حدثًا أو تغييرًا آخر في حياته.

ومن المهم أن تبدأي تعليم طفلك التبرز بسرعة في النهار.

3. نفّذي تقنية التقليد

الأطفال يتعلمون من خلال التقليد. الآباء يعلمون الفتيان والامهات الفتيات. دعيه يرى أن الأمر سهل وبسيط.

4. الفتيان لا يتعلمون مثل الفتيات

استنادًا الى جدول الفرق بين نمو البنت ونمو الصبي، قد يستغرق الولد وقتًا أكثر لإدراك الفرق بين التبول والتبرز. علميه التبول جالسًا في المرحلة الأولى قبل الانتقال إلى مرحلة الوقوف.

5. ضعي النونية في مكان واضح

يمكن أن تضعيها في الغرفة التي يمضي فيها نهاره، أو حتى يمكنك وضعها في الحمام ليدرك أن هذا هو المكان المناسب للتبول.

6. تفهّميه وشجعيه دائمًا

طفلك الصغير لا يزال في مرحلة التدريب، فالخطأ مسموح. حافظي على هدوئك وتذكري أن تشجعيه دائمًا على التقدم.

7. ساعديه على تعلم العبارات اللازمة

مثل "اريد دخول الحمام"، فهذا يساعده على التواصل وفهم رغبته.

8. اقرئي له قصة

من جهة هم يحبون الحكايات كثيرًا، ومن جهة ستشغلينه لبعض الوقت. أثناء جلوسه على النونية، يمكنكما أيضًا الغناء سويًا.

9. لا تتأثري بمن حولك

تقبلي النصائح ولكن ابتعدي عن المقارنة ولا تتوقعي أن تكون رحلة طفلك في التعلّم مشابهة لغيره!

وأخيرًا، إليك أفضل كرسي تعليم الطفل الحمام مما يسهّل عليك المهمة.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!