6 معتقدات خاطئة حول نوم الأطفال

نوم الاطفال

ما كلّ معلومة تسمعينها أو نصيحة تتلقّينها حول نوم الأطفال هي بالضّرورة حقيقة. إليكِ في ما يلي بعض النصائح التي اتّضح لنا بأنّها مجرّد معتقدات خاطئة:

انماط نوم الاطفال حديثي الولادة

المعتقد الأول: لا ينبغي عليكِ أبداً أن تُوقظي طفلاً نائماً. والحقيقة أنّ الطفل في الأسابيع الأولى من ولادته يحتاج إلى الرضاعة المستمرة كل ساعتين أو ثلاث ساعات. ولهذا السبب، لا بدّ من إيقاظه بلطافة كلما حان موعد أكله. فمثل هذه الخطوة، ستساعده على كسب الوزن والنمو بشكل طبيعي.

المعتقد الثاني: دعامات السّرير تؤمّن الحماية للطفل. والحقيقة أنّ هذه الأخيرة قد تشكّل خطراً على الطفل وتسبب له الاختناق بقدر أي مستلزمات أخرى متواجدة على السرير كالوسادة والبطانية، إلخ.

المعتقد الثالث: من الضروري إبقاء غرفة الطفل هادئة. والحقيقة أنّ الكبار يحتاجون إلى القليل من الهدوء والسكينة ليغطوا في نومٍ عميق. أما الأطفال الحديثو الولادة، فهم يحبّون النوم على وقع بعض الأصوات الخفيفة كهدير المروحة مثلاً، وذلك لاعتيادهم على سماع الضجة والصخب طوال فترة إقامتهم في الأحشاء.

المعتقد الرابع: على الطفل بعمر الثلاثة أشهر أن ينام طوال الليل. والحقيقة أنّ هذا التّوقّع قد لا ينطبق على طفلك، والأرجح أن يحتاج هذا الأخير إلى شهرين إضافيين أو حتى ثلاثة ليبلغ هذا المستوى. لكن، يمكنكِ البدء بتشجيعه على تمديد فترة نومه، من خلال تعويديه على روتين معيّن والسماح له بالنوم من تلقاء نفسه وعدم الشروع إلى غرفته كلما استيقظ أو تململ في فراشه.

المعتقد الخامس: تعويد الطفل على النوم في ساعةٍ متأخرة سيمنعه من الاستيقاظ باكراً في اليوم التالي. والحقيقة أنّ بقاء الطفل مستيقظاً لساعةٍ متأخرةٍ سيُرهقه ويُجرّده من قدرته على النوم ومعاودة النوم إذا ما نهض باكراً. فلم لا تجرّبي وضع طفلك في الفراش باكراً (أي قبل 30 دقيقة من موعد نومه المعتاد) حتى يبقى نائماً لفترةٍ أطول في الصباح؟!

المعتقد السّادس: إضافة الحبوب إلى زجاجة الحليب تعزز قدرة الطفل على النوم طوال الليل. والحقيقة انّه ما من دليل علّمي مثبت لهذه النظرية، وإضافة الأطعمة الصلبة إلى غذاء الطفل قبل الأربعة الأشهر لن يفيد بشيء إنما سيزيد وزنه بشكلٍ مفرط ويسبب له السّمنة.

ساعات نوم الاطفال بين عمر 6 و 9 اشهر



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟