5 مهارات إجتماعية يحتاجها الطفل من عمر 3 حتى 5 سنوات

5 مهارات إجتماعية يحتاجها الطفل من عمر 3 حتى 5 سنوات

إنّ تنمية مهارات الطفل الإجتماعية وتطويرها لخطوة بالغة الأهمية لا سيّما في السنوات الخمس الأولى من حياته إذ يُصبح أكثر استقلالية بين عمر 3 و5 سنوات.

في ما يلي، نقدّم أبرز المهارات الإجتماعية التي يحتاجها الطفل خلال هذه المرحلة، فما رأيك في الإطلاع عليها بعدما قدّمنا لك الجدول الذي يظهر تطور قدرات الطفل من عمر 3 إلى 5 سنوات؟

قراءة المشاعر الأساسية وتطوير التعاطف

مع بلوغ طفلك الخمس سنوات، من المحتمل أنّه يفهم المشاعر الأساسية مثل السعادة والحزن والغضب. سيُصبح أيضاً قادراً على قراءة تلك المشاعر ومعرفة ما إذا كان أحدهم حزين أو متضايق كما قد يعرض تقديم المساعدة.

بناء صداقة واحدة على الأقل

لأن طفلك يتعلم كيفية اللعب مع الآخرين بشكل أفضل، سيبدأ في تكوين صداقات مع الأطفال الآخرين الذين يلعب معهم. قد لا تمتد الصداقة لعقود، لكنها ستستمر على الأقل في المستقبل القريب.

زيادة استخدام الخيال أثناء اللعب

كذلك، سيتطوّر استخدامه للخيال؛ بدلاً من مجرد دفع عربة الإطفاء وإصدار صوت صفارات الإنذار بنفسه، قد يبدأ في لعب دور رجل الإطفاء والتظاهر بإخماد الحرائق عبر استخدام عربة الإطفاء. سيبدأ طفلك في علاج الدمى أو الحيوانات المحنطة كما لو كانت على قيد الحياة.

البدء في تعلّم كيفية المشاركة أثناء اللعب

هذه هي المرحلة التي يبدأ فيها الأطفال باللعب معًا بدلاً من مجرد اللعب بجانب بعضهم البعض. هذا التفاعل سيعلمهم ببطء كيفية المشاركة. في سن الثالثة، يبدأون فقط في تعلم كيفية المشاركة، ولكن مع بلوغهم سنّ الخامسة، ستأتي المشاركة بشكل طبيعي أثناء اللعب.

التغلّب على العدوانية أثناء اللعب

بالإضافة إلى التفاعل وتعلم المشاركة، يجب أن يتغلب طفلك على عدوانيته الجسدية في اللعب. في سن الخامسة، يحتاج الطفل إلى فهم القواعد الاجتماعية للعب بشكل أفضل، وبالتالي فهم أن العدوانية خلال اللعب ليست جيّدة.

والآن، إليك النصائح التي تساعدك على وضع جدول يومي لتنظيم وقت طفلك من عمر 5 سنوات!



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟