5 نصائح للتعامل مع الزوج المدمن على البلايستيشن

5 نصائح للتعامل مع الزوج المدمن على البلايستيشن

هل تشكين من إدمان زوجك على الألعاب الإلكترونية وماتشات البلايستيشن حيث يُمضي معظم وقته عليها، مهملاً إيّاك وأطفاله الذين يحتاجون رؤيته بعد عودته من العمل؟

بعد أن كشفنا لك كيفية التعامل مع الزوج الذي لا يقدّر زوجته، إليك اليوم كيف تتعاملين مع الزوج المدمن على البلايستيشن بناءً على خبراء العلاقات الزوجية.

كوني صبورة

رغم أنّ جلوس زوجك أمام شاشة التلفاز وهو يلعب البلايستيشن يفقدك صوابك إلّا أنّه عليك التحلي بالصبر والتعامل معه بحكمة وهدوء، والأهم دوّني الوقت الفعلي الذي يُمضيه على هذه الألعاب وتحدّثي معه بلطف عن ضرورة تخصيص وقت أقل لهذه الألعاب من دون أن طلبي منه التخلي عنها بشكل تام.

إبتعدي عن النكد

من المعروف أنّ النّكد يدفع الرّجل إلى البحث عن سعادته في أماكن مختلفة، وإذا كان ذلك المكان هو ماتشات البلايستيشن، فأنت محظوظة حيث تعلمين أنّه لا يخونك.

ولكن، رغم ذلك، ليس من الجيّد أن يُفضل زوجك تمضية وقته على هذه الألعاب بدلاً من أن يُمضيه معك. لذلك، حاولي التعامل مع بحكمة وابتعدي قدر الإمكان عن النكد.

حاولي العثور على أنشطة مشتركة بديلة

ينصح خبراء العلاقات الزوجية بأهمية العثور على أنشطة مشتركة بديلة تحلّ مكان الوقت الذي يُمضيه زوجك على البلايستيشن.

يُمكن أن تكون هذه الأنشطة عبارة عن المشي أو التسجيل في نادي رياضي أو الذهاب في رحلةٍ إلى بلدٍ جديد. (ولكن، إنتظري حتى انتهاء جائحة كورونا لئلا يُمضي وقته هناك في الحجر ويضطر إلى لعب البلايستشيشن).

أوكلي إليه مهام محددة

ومن الطرق التي يُمكنك اعتمادها لإلهاء زوجك عن ألعاب البلايستيشن هي أن توكلي إليه مهام مثل تصليح ما هو مخرّب في المنزل أو مساعدتك في المطبخ أو تدريس الأولاد أو شراء أغراض معينة من السوبرماركت.

قومي بدعوة أهله أو أهلك إلى تناول الطعام

وأخيراً، يُمكنك أن تقومي بدعوة أهله أو أهلك إلى العشاء أو أن تقترحي عليه الذهاب لزيارتهم؛ بهذه الطريقة لن يبقى هناك من وقت ليُمضيه على ماتشات البلايستيشن؛ كما سيشعر بالخجل إذا ما تركهم ليلعب ماتشاته؛ ألا توافقينني الرأي.

والآن، إليك الأخطاء التي تحوّل الرجل من زوج رائع إلى زوج سيء!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟