abir.akiki abir.akiki 08-08-2022

تسألين عن الأطعمة الممنوعة على الام خلال الرضاعة الطبيعية؟ تابعي القراءة واحصلي على لائحة مفصلة من المكونات الطبيعية الممنوعة.

ias

لا شكّ أنّ حليب الأم مغذي بشكل لا يصدق! وذلك لأنّه يوفّر معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك خلال الأشهر الستة الأولى من حياته. وفي حين أن تكوين حليب الثدي ينظّمه جسمك بشكل مباشر، فقد أظهرت الأبحاث أن ما تأكلينه له بعض التأثير على محتويات حليب ثدييك.
تابعي القراءة واحصلي على المعلومات المفصلة حول هذا الموضوع.

الأطعمة المحظورة أثناء الرضاعة الطبيعية

بشكل عام، لا توجد أطعمة محظورة. بدلًا من ذلك، يُنصح الأمهات المرضعات بتناول نظام غذائي متوازن ومتنوّع. مع ذلك، هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي عليك الحد منها أثناء الرضاعة الطبيعية أعددها لك فيما يلي:

1. الأسماك العالية الزئبق

تعتبر الأسماك مصدرًا رائعًا لحمض الدوكوساهيكسانويك وحمض إيكوسابنتاينويك، وهما نوعان من أحماض أوميغا 3 الدهنية المهمة لنمو الدماغ عند الرضع ومع ذلك يصعب العثور عليها في الأطعمة الأخرى.
ومع ذلك، يمكن أن يؤثر التعرض الحاد لمستويات عالية من الزئبق بشكل دائم على الجهاز العصبي المركزي لطفلك، مما قد يسبب تأخيرًا أو ضعفًا في:

2. النعناع والبقدونس والمريمية

صحيح أنّها مليئة بالنكهة، إلّا أنها قد تؤثر على كمية الحليب التي ينتجها جسمك. على سبيل المثال، تناول الكثير من البقدونس يمكن أن يحد من الرضاعة. وقد يؤدي الإفراط في تناول المريمية والنعناع إلى قطع إمداد الحليب. بالنسبة لبعض الأمهات المرضعات، حتى معجون الأسنان والحلويات بنكهة النعناع يسببان مشكلة.

3. الشاي

قد يكون منعشًا، إلا أن له بعض الاضرار لشرب الشاي. في الواقع، يحتوي على مادة الكافيين، وبالتالي يمكن أن تؤثر على نومك وعلى رضيعك. كما أنه قد يجعل من الصعب على جسمك امتصاص الحديد الذي يحتاجه للحصول على الطاقة. إذا كنت تشربين الشاي الساخن أو المثلج، فحاولي ألا تشربيه عند تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل اللحوم الخالية من الدهون، الخضروات ذات الأوراق الداكنة وحبوب الإفطار المدعمة.

4. البيض والفول السوداني والمكسرات

قد يؤدي استبعاد هذه الأطعمة من نظامك الغذائي خلال الرضاعة الطبيعية إلى تقليل احتمالية الإصابة بالإكزيما الجلدية لطفلك.

5. الأطعمة الغازية

تشمل هذه الأطعمة الفاصوليا والبروكلي والملفوف وبراعم بروكسل. في الواقع، إنّ الانتفاخ والتجشؤ وإخراج الغازات أمر طبيعي. ولكن إذا كان طفلك يعاني من غازات أو مغص، فتجنّبي هذه الأطعمة لبضعة أسابيع لمعرفة ما إذا كانت تخفف العوارض.

أخيرًا، توفّر الرضاعة الطبيعية العناصر الغذائية الأساسية لطفلك الذي ينمو. في حين أنّ معظم الأطعمة التي كانت محظورة أثناء الحمل قد عادت إلى القائمة، إلا أن هناك لائحة جديدة عليك احترامها بعد الولادة والتي قد لا يتحملها طفلك أو يكون لها آثار سلبية عليه.

الأمومة والطفل الأم والرضيع الأم والطفل الرضاعة

مقالات ذات صلة

تابعينا على