5 حيل تجعل الجنين يتحرك ويركل

5 حيل تزيد من حركة الجنين في بطنك

متى أشعر بحركة الجنين؟ سؤالٌ تطرحه كل أم تتوق إلى تلك اللحظة الساحرة. وفي حال تأخرت حركته، تبدأ في البحث عما يدفعه إلى ركلها لتطمئن أنّه بصحة جيدة ونموه طبيعي.

في ما يلي نقدّم أبرز الطرق أو الحيل التي تشعرك بحركة الجنين ولكماته وحتى دورانه داخل أحشائك؛ فما رأيك في الإطلاع عليها بعد أن كشفنا لك سابقاً عن أهمية عد ركلات الجنين أثناء الحمل.

تناولي وجبة خفيفة

بحسب الكثير من الأمهات، يُساعد تناول الوجبات الخفيفة على تحفيز حركة الطفل. إلجئي إلى الوجبات الخفيفة الصحية مثل الجبن، والبسكويت المحمص، وزبدة الفول السوداني، والفواكه مثل الموز والتفاح بالإضافة إلى المكسرات. إنّ ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد تناول وجبة خفيفة هو ما يعزز حركة الطفل ويدفعه إلى ركلك.

اشربي شيئاً بارداً

كذلك، تساعد المشروبات الباردة سواء كان مجرّد ماء أو عصير طازج على تعزيز حركة الطفل ودورانه داخل بطنك؛ فالأطفال يستجيبون لدرجة الحرارة بغض النظر عما إذا مرطبات تنزل في الجهاز الهضمي أو كيس ثلج تضعينه على بطنك.

مارسي القليل من التمارين الرياضية أو غيري وضعيتك

إذا سمح لك طبيبك بالإستمرار في ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل، فننصحك بممارسة تمارين مثل السترتشينغ، أو المشي السريع بضع ثوانٍ ما قد يدفع طفلك إلى الركل أو الدوران.

يُمكنك أيضاً تغيير وضعيتك بعناية من الجلوس إلى السير بضع خطوات، ثمّ الجلوس مرة أخرى أو الإستلقاء على السرير. عندما تستقرين في وضعية معينة، ستشعرين بطفلك وهو يستقر بدوره في وضعية جديدة.

خذي حماماً دافئاً أو بارداً

لا تترددي في أخذ حمام دافئ أو بارد؛ فقد يؤدي التغير في درجة الحرارة إلى إيقاظ جنينك وتعزيز حركته. لا تنسي أيضاً أنّ الحمام يُساعدك على الإسترخاء، ما يُشعرك أكثر بحركة الجنين داخل رحمك.

أشغلي الموسيقى لطفلك

وأخيراً، هل تعلمين أنّ من بين الأشياء التي يستمتع بها الجنين داخل الرحم هي الموسيقى؟! بغض النظر عما إذا كانت كلاسيكية أو موسيقى حية، المهم ألا يكون الصوت مرتفع جداً بالنسبة لطفلك كي يفي بالغرض ويُشعرك بحركة طفلك التي تشير إلى أنه بصحة جيدة!

والآن، هل تتساءلين عما إذا كانت كثرة حركة الجنين مؤشراً على صحته الجيدة؟ إليك الإجابة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟