عبير.عقيقي عبير.عقيقي 20-12-2021

هل لديك طفل مهووس بالطعام؟ في هذه المقالة تتابعين أسباب مدهشة تفسّر هوس طفلك بالطعام، العوارض وطرق المعالجة لهذا التصرف الذي يعاني منه معظم الأطفال.

ias

تسأل الأمهات طفل بعمر 7 أشهر ماذا يأكل؟ فب الحقيقة، معظم الأطفال حتى في سن مبكر، تظهر عليهم تصرفات الهوس بالطعام بما أنه أمر جديد، إلا أنّ بعض المظاهر قد تنذر بأمر خطير قد يكون صحي أو نفسي. ولهذا السبب أكشف لك من خلال هذه المقالة الأسباب المدهشة التي تفسّر هوس الطفل بالطعام، وطرق علاج هذا التصرف.

عوارض تظهر على الطفل المهووس بالطعام

قد يكون هوس طفلك بالطعام أمرًا مثيرًا للقلق لك، ولكن كيف تحددين إذا كان مهوسًا أم لا؟ فيما يلي بعض التصرفات التي قد يظهر بها هوس الطعام لدى الطفل:

إقرأي أيضًا: ما هي أسباب البدانة لدى الأطفال؟

  • لا يشارك في الأنشطة العادية أو الأشياء التي كان يتمتع بها في السابق بسبب الرغبة في تناول الطعام
  • يخزن أو يجمع أو يحتفظ بمخابئ سرية للطعام
  • يتحدث الطفل باستمرار عن الطعام أو يسأل عن موعد الوجبة أو الوجبة الخفيفة التالية بعد الأكل بوقت قصير
  • يهتم بالوصفات أو كتب الوصفات أو عروض الطبخ
  • يعرب عن قلقه من عدم تناول ما يكفي من الطعام أو يبدو واضحًا أنه قلق أو منزعج
  • يأكل باستمرار لدرجة الشعور بالمرض أو التقيؤ

5 أسباب مدهشة تفسّر هوس طفلك بالطعام

إذا كان الطعام يشغل حيزًا ذهنيًا ثمينًا لطفلك، مما يترك له قدرة محدودة على التركيز على أي شيء آخر، فقد يكشف ذلك عن مشاكل أكثر إشكالية حول الطعام يجب معالجتها. وقبل ذلك، من المهم التعرّف الى الأسباب التي تؤدي الى ذلك، وهي:

  1. عدم وجود جدول للوجبات وهيكل واضح حول الطعام. إقرأي المزيد: جدول تغذية الطفل عمر سنة ونصف: نوعيات الطعام وكميّاتها
  2. يمكن أن تخلق اللغة المستخدمة حول الطعام "فومو"
  3. الأطعمة مقيدة أو يخضع الطفل لنظام غذائي معيّن
  4. أصبح الطعام مصدر راحة عاطفية
  5. الخوف من الجوع

تحسين ممارسات التغذية لحل مشكلة الهوس الغذائي

قد تكون رؤية طفلك عالقًا في دائرة هوس الطعام أمرًا محبطًا ومربكًا. بصفتك أمّه، من المهم أن تفهمي أنك لست مسؤولة عن هذه السلوكيات أو لا تتحملي مسؤولية نتائجها. لذا، كوني منفتحة لاستكشاف بعض الأساليب الجديدة عندما يتعلق الأمر بكيفية إطعام طفلك.

في الحقيقة، إن إطعام أطفالنا علاقة نساعده على بنائها، ويمكن لإستراتيجيات التغذية الإيجابية أن تغذي البيئة اللازمة للطفل لكي يزدهر وينمو ويأكل بثقة.

تعرفي أيضًا الى: أخطاء شائعة في تغذية الطفل.. احذريها!

تذكري أن الأكل هو حاجة أساسية، وإذا لم يتم تلبية الحاجة الأساسية بشكل كافٍ وصحيح، فيمكن أن يخلق مشكلة نفسية لدى أطفالنا. من أجل مساعدتهم على الشعور بانشغال أقل بالطعام والأكل، علينا مساعدتهم على تحسين علاقتنا الغذائية معهم. كعدم الضغط على الطفل لكي يأكل، أو حرمانه منه لتحسين وزنه.

إذا كان طفلك منشغلًا بالأكل ومهوسًا بالطعام، فهناك خطوات بسيطة يمكنك البدء في تنفيذها للمساعدة في حل هذه المشاكل، وهي كالتالي:

  • ضعي جدولًا محددًا كل يوم للوجبات
  • تحلي بالصبر أمام مشهد هوس طفلك بالطعام
  • راجعي ممارسات التغذية الخاصة بك
  • استشيري أخصائيًا في حال احتجت الى ذلك

وأخيرًا، تعرفي الىجدول اكل صحي للأطفال بعد عمر السنة.

الأمومة والطفل الأم والطفل غذاء الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على