4 أطعمة ممنوعة في فترة الرضاعة

كيفية تأثير بعض الاطعمة أثناء الرضاعة على الطفل

في فترات الرضاعة الطبيعية تحتاج الأم لتناول الأطعمة المغذية وذلك لأنّ الفيتامينات والمغذيات التي تستهلكها تنتقل طبيعياً إلى حليب ثدييها وبالتالي إلى طفلها. وعلى الرغم من أنّه ما من داعٍ لتغيير شامل في نظامك الغذائي في هذه الفترة إلّا أنّه يُستحسن أن تتجنّبي بعض الأطعمة التي تتمثّل بالتالي:

*السمك: لا تحتاجين إلى الامتناع عن تناول الأسماك نهائياً، ولكن توصي إدارة الأغذية والأدوية الأميركية النساء المرضعات، إضافة إلى اللواتي يحاولن أن يحملن والحوامل، الحدّ من تناول الأسماك وذلك لأنّها تحتوي على مادة الزئبق. إن كنت لا تستطعين الاستغناء عن تناولها، تذكّري أنّ إدارة الأغذية والأدوية الأميركية تنصح بتناول كمية لا تزيد عن 170 غراماً من التونا البيضاء المعلّبة في الأسبوع.

كيف يحميك زيت السمك من الإجهاض؟

*الكافيين: إنّ شرب فنجان من القهوة صباحاً لن يؤذيك إلّا أنّ استهلاك كمية كبيرة من الكافيين يمكن أن يسبّب الأرق للطفل ويمنعه من النوم. وتذكّري أنّ الكافيين ليس موجوداً في القهوة فحسب، فهو موجود في المشروبات الغازية والشاي وكذلك في بعض الأدوية التي قد تتناولينها من دون وصفة طبية لمعاجة الأمراض الشائعة.

*الأطعمة الحريفة: قد يتسبّب الإفراط في تناول الأطعمة الحريفة الغازات لطفلك ما يسبّب له الانزعاج ويؤدّي إلى بكائه. لذا من المفضّل أن تتجنّبي الأطعمة التي تحتوي على التوابل كالثوم ومسحوق الفلفل الحار.

الأعشاب لشفاء صحي وسريع بعد الولادة!

*الفيتامين C: على الرغم من أنّ الفيتامينات مهمّة في تغذية المرضعة وطفلها إلّا أنّه تمّ ربط الفيتامين C بطفح الحفاض عند الرضع. لا تمتنعي عن استهلاك هذا الفيتامين نهائياً ولكن تجنّبيه إن لاحظت أي رد فعل على بشرة طفلك بعد تناولك للحمضيات.



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟