4 معتقدات خاطئة حول الحب

4 معتقدات خاطئة حول الحب

لمّا كان من السهل على المرء أن يقع فريسة الأفكار السوداوية الغادرة التي قد تدفع به إلى حد التشكيك بماهية العلاقة الرومانسية التي يعيشها ويتخلّى عن شخصٍ خلوقٍ يبادله الحب، ارتأت "عائلتي" أن تنوّر دربك وتمنعك من خطوةٍ قد تندمين عليها ما لم تتمكني من التمييز بين المشاكل الحقيقية والمعتقدات الخاطئة المتوارثة بشأن العلاقات:

النساء اللواتي لا يحبّ الرجال الزواج بهنّ

* إن شككت بأمر العلاقة في مرحلة من المراحل، فهذا يعني بأنك اخترت الشريك الخطأ؛ ولكن هذا الكلام غير صحيح البتة ويكاد يكون اقرب إلى الأوهام الطفولية منه إلى الواقع. فالشك بأي قرار مهم قبل اتخاذه ليس أمراً محتوماً فحسب، إنما هو دليل تفكير صحي وسليم.

* إن لم تشعري بعصافير الحب تزقزق في كل مرة ترين فيها الحبيب، فهذا يعني بأنك لا تحبينه بحق. والحقيقة أنّ العصافير هي مؤشر ولهٍ وشغف، وهاتان الميزتان هما العنصران اللذان تتكون منهما علاقة المراهقين. والحب الحقيقي لا يشبه حب المراهقة أبداً، وهو عبارة عن رباط قوي بين شخصين اتفقا على احترام بعضهما البعض وتبادل الثقة والصداقة والأفكار والقيم.

* إن لم تشتاقي إلى الحبيب في غيابه، فهذا يعني بأنك لا تبادلينه الحب الحقيقي. والحقيقة عكس ذلك كلياً. إن لم تفتقدي لوجود الحبيب في بعده، فهذا يعكس مدى رضاك عن نفسك وشعورك بكفاية ذاتية، وهما العنصران الأساسيان والضروريان لعلاقة صحية وسليمة.

* لا بد أن ترغبي في تمضية كل وقتك مع الحبيب حتى بعد زواجكما. وهذا التفكير ليس سوى جزء من ثقافة حب المراهقة الذي يختلف تماماً عن الحب بين شخصين ناضجين، أو بالأحرى الرابط الذي يقدّس حرية الآخر ويحترم خصوصيته ويعتقد بأن قليلاً من البعد بين الشريكين ينفع أكثر مما يضرّ.

7 صفات تطلبها المرأة في الرجل



إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎