ما هو أثر القيادة على الحامل؟

ما هو أثر القيادة على الحامل؟

هل تسيء القيادة الى النساء الحوامل، وهل يسيء وضع حزام الآمان الى أجنتهن؟ أسئلة لا بد وأن تطرحها الحامل بينها وبين نفسها على الأقل، وهنا الجواب. لا يناسب قيادة السيارة الحامل كثيراً، فهي قد تعرضها لخضخضة متكررة قد تؤدي الى حدوث إنقباضات فضلاً عن خطر التعرض للحوادث. ومع هذا يمكن للمرأة الحامل أن تقود السيارة ولكن ليس قبل الشهر الخامس من الحمل مع الحرص دائماً على وضع حزام الأمان والتأكد من أنه يقع فوق بطنها وتحته. فمن الخطورة أن تضع الحامل الحزام على البطن مباشرة إذ قد يضغط على الرحم بشكل خطير فى حال تعرضت لأي حادث سير. ومن الأمور التي يجب أن تتقيد بها الحامل على وجه الخصوص، القيادة ببطء لتجنب التوقف المفاجىء او الفرملة المفاجأة. كما يجب الإنتباه الى عدم تتناول أدوية تسبب النعاس أو الخمول. وبطبيعة الحال، من الأفضل للحامل المُجبرة على القيادة لمسافةً طويلة، أن تقسم رحلتها الى مراحل كي تستريح بين الحين والأخر، والترجل من السيارة لتنشيط الدورة الدموية. لمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة مقال تحت عنوان نصائح للحامل لسفر آمن! .



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟