لا حكة بسبب لدغة البعوض مع هذا العلاج المنزلي... فما هو؟

علاج منزلي لحكة لدغة البعوض

عندما تتسلل البعوضة الى منزلك لا تترك أحد بسلام، ولا حتى أطفالك، فعندما تلدغهم لا يتوقفون عن حك الموقع، ما يؤخر التعافي ويتسبب في جرح ملتهب أحياناً. لكن الحل بسيط جداً ولست بحاجة لأي مواد طبية، تابعي قراءة المقال لتعرفي العلاج الأمثل!

تبين من خلال استخدام خلطات منزلية لعلاج لسعات البعوض أن استعمال ملعقة ساخنة على منطقة لدغة البعوض من أفضل الحيل المنزلية الطبيعية للتخلّص من حكاك لسعة البعوض بحيث أنه سيتم القضاء على الحكة فوراً وسيتوقف التورم وتمدد بقعة اللدغة. وإذا كنت تتساءلين عن سبب فعالية هذه الطريقة العلاجية المنزيلة، فالإجابة ستذهلك!

عندما تلدغ البعوضة طفلك، تقوم بحقن بروتينات تحت الجلد للحفاظ على دمك من التخثر وهكذا يتسبب هذا البروتين بالحكة القوية والمستمرة التي يشعر بها طفلك، لكن هذه التفاعلات التي يسببها هذا البروتين المسبب للحكة تنتهي فوراً عندما يتعرض للسخونة لهذا عند وضع الملعقة الساخنة على اللدغة تتكسر هذه التفاعلات ويقضى على البروتني وتتوقف الحكة.

لكن كيف يتم استخدام هذا العلاج المنزلي؟

اغسلي مكان اللدغة

لا حكة بسبب لدغة البعوض مع هذا العلاج المنزلي فما هو

عقمي الجلد عند المنطقة التي تم لدغها إما من خلال استخدام الماء الفاتر وصابون مضاد للجراثم ومسحها بمنشفه ناعمة ونظيفة أو من خلال تقعيمها بالمعقمات الطبية.

سخني الماء

لا حكة بسبب لدغة البعوض مع هذا العلاج المنزلي فما هو

سخني القليل من الماء في وعاء وأبقيه على النار حتى يصل الى درجة الغليان.

سخني الملعقة

لا حكة بسبب لدغة البعوض مع هذا العلاج المنزلي فما هو

غمسي الملعقة في وعاء الماء الساخن لمدة تتراوح بين 20 الى 30 ثانية، ولا تتدعيها الى أن تصبح غير قابلة للوضع على الجلد.

طبقي العلاج على منطقة اللدغة

لا حكة بسبب لدغة البعوض مع هذا العلاج المنزلي فما هو

ضعي الملعقة الساخنة على مكان اللدغة لبضع ثواني وخلال هذا الوقت ستشعرين بأن الشعور بالحكة بدأ يزول وعند الإنتهاء ستكون الحكة قد زالت كلّياً، وهذا كله بفضل الحرارة.

نتمنى أن يكون هذا العلاج المنزلي قد قدم لك الحل الفوري والسريع لك ولعائلتك لإنهاء المعاناة التي تسببها حكة لدغة البعوض.

إقرأي أيضاً: 7 طرق لعلاج لسعات الحشرات



حاسبة تطور نمو الطفل

أداة تساعدك لمتابعة نمو الوزن والطول ومحيط رأس الطفل بحسب العمر

العمر
الجنس
الطول
الوزن
محيط الرأس

إختبار الشخصية

هل تتحكّمين في حياة طفلكِ أكثر من اللازم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!