هل هناك علاقة بين التوتر وسوء الهضم؟

هل هناك علاقة بين التوتر وسوء الهضم؟

هل تعلمين أن مشاكل سوء الهضم التي تعانين منها، ليست بسبب الأطعمة فقط؟ وهل تدركين مدى تأثير الإضطرابات النفس* جسدية، خصوصاً التوتر، على جهازك الهضمي؟ إكتشفي الجواب بنفسك: ترتبط الكثير من الحالات النفسية الناجمة عن اختلال المشاعر أو الأفكار أو السلوك في كثير من الأحيان بعوارض جسدية، وهذا ما تبين من خلال العديد من الدراسات الطبية ، التي أشارت الى ان سوء الهضم قد يكون سببه التوتر العصبي وليس النوعية الرديئة للطعام الذي يتناوله الشخص، كما اعرب أطباء دنماركيون عنرأيهم بأن الآلام في المعدة وانتفاخ البطن وأعراض التخمة الاخرى ما هي الا نتيجة لشدة التوتر العصبي ونقص النشاط البدني وسوء النوم وعدم تناول الطعام بشكل منتظم. ويؤثر الكورتيزول (وهو الأنزيم الذي يطلقه الجسم حين نشعر بالتوتر) في عملية الهضم ويسبب انتفاخاً وألماً في المعدة، لذا تجنبي التوتر من خلال الخطوات التالية:

* مارسي التأمل: تحتاجين من 10* 20 دقيقة للحصول على فوائد من التأمل، من الراحة والسكينة،كما تزيد من طاقة التحمل لديك.

* قسمي المهام: عندما تبدئين بالعمل وتشعرين بأنه كثير قومي بتقسيم المهام عن طريق عمل جدول للمهام من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية، فالشعور الجيد الذي تحصلين عليه من عملية شطب المهام يجعلك تتخلصين من التوتر.

* باشري بالتمارين الرياضية: قومي بأداء التمارين الرياضية بشكل مستمر، لتتخلصي من التوتر، وحتى يستعيد جسمك الصحة وذهنك الراحة.

* تبني هواية: إذا لم يكن لديك هواية، قومي بتبني هواية مع أحد الأصدقاء مثل الرسم على الحرير، أو صنع الأشكال.

* تدربي على أسلوب حياة صحي: تناولي الطعام الصحي، واستبدلي التدخين الضار بالصحة، بعادةصحية، وابتعدي عن الكحول، والمشروبات الغنية بالكافيين التي تسبب الأرق والعديد من المشاكل الأخرى.

* شاركي الآخرين مشاعرك: تحدثي عن الأمور المختلفة التي تزعجك ، وحافظي على علاقات طيبة مع الجيران والأصدقاء ولا تحاولي المرور في الأزمات الشخصية وحيدة.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!