هل يلاحظ الزوج توسع المهبل وما هي طرق العلاج؟

هل يلاحظ الزوج توسع المهبل

المواضيع

  1. ما هي اسباب توسع المهبل؟

  2. هل يلاحظ الزوج توسع المهبل وكيف؟

  3. طرق علاج توسع المهبل!

تسأل المرأة هل يلاحظ الزوج توسع المهبل وكيف يمكن ان تؤثر هذه الظاهرة على العلاقة الحميمة بين المتزوجين والسؤال الاهم الذي تطرحه هو كيفية علاج هذه الحالة؟ولمعرفة الاجابة عن كل هذه التساؤلات، تابعي عائلتي في هذا الموضوع المفصل.

قبل الغوص في موضوعنا، لا بد من ان نشير الى ان الجنس له انكاساته على الحياة الزوجية بشكل او بآخر، فالجماع يساهم في تحسين علاقتك بزوجك، كما يمكن ان يتسبب بمشاكل وتوترات بين الاثنين. من هنا تبرز أهمية الاستقامة في الحياة الجنسية.

ما هي اسباب توسع المهبل؟

يؤكد الخبراء ان توسع مهبل المرأة يحدث في حالتين: الولادة والتقدم بالعمر. فعند الولادة من الطبيعي أن يتغير شكل وحجم المهبل اذ تتمدد العضلات بطريقة تسمح للجنين ان يمر، واجمالا الولادات المتكررة تحدث توسعا في المهبل، وهنا تسأل المرأة هل الخياطه بعد الولاده تضيق المهبل؟

اما بالنسبة لتوسع المهبل اثر التقدم بالسن، فهو ينتج عن الاقترب من مرحلة انقطاع الطمث التي تترافق مع تراجع مستوى انتاج هرمون الاستروجين. في الموازاة من الضرور أن تدركي عزيزتي ان الخبراء يشددون على انه بعيدا عن هاتين الحالتين يحافظ المهبل على شكله وقوته.

هل يلاحظ الزوج توسع المهبل وكيف؟

حين يحصل توسع في مهبل المرأة، من الطبيعي ان يلاحظ الزوج ذلك اثناء عملية الايلاج وهذا ما يؤدي الى تراجع نسبة الاستمتاع مقارنة مع بداية الزواج. ويمكن تفسير ذلك بأن المهبل يكون ضيقا ومشدودا للغاية في بداية الزواج وبالتالي يؤدي احتكاك العضو الذكري في هذه الفتحة الضيقة الى زيادة الرغبة والاثارة وصولا الى النشوة الجنسية.

أما في حالة توسع المهبل نتيجة الولادة او التقدم بالسن، يغيب هذا العنصر المثير (المهبل الضيق) من العلاقة ويحتاج الرجل الى مدة اطول كي يصل على قمة الاثارة الجنسية.

طرق علاج توسع المهبل!

هل يلاحظ الزوج توسع المهبل؟ الجواب هو اذا "نعم"، ولكن لكل مشكلة الحل المناسبة لها. لذا نستعرض امامك ابزر سبل علاج توسع المهبل:

في النهاية، نشدد عزيزتي على اهمية معالجة توسع المهبل الذي يعد من اهم مشاكل زوجية جنسية، كي تنعمي بحياة مستقرة وسعيدة مع زوجك، ولا مانع من استشارة الطبيب في هذا الشأن.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟