ما أهمية الغدد اللعابية لصحة الفم والأسنان؟

ما أهمية الغدد اللعابية لصحة الفم والأسنان؟

يساعد اللعاب على غسل الفم وتخليصه من جزيئات الطعام الدقيقة، كما أنه يلعب دوراً مهماً في المحافظة على رطوبة الفم، و يساهم نقص اللعاب في الفم على نمو البكتيريا، ويعتبر جفاف الفم حالة مرضية شائعة الانتشار ببن مصابي السكري والسرطان خاصة الذي يخضعون للعلاج بالإشعاعات في الرأس والرقبة. يضر جفاف الفم المستمر بأنسجة الفم الرقيقة ، وعادة ما يؤدي إلى الإصابة بآلام شديدة نتيجة لإلتهابها وتهيجها، كما أن له دورا كبيرا في زيادة نسبةالإصابة بتسوس الأسنان والتهاب أنسجة اللثة الداعمة للأسنان. قد يصف طبيب الأسنان للمصابة بجفاف الفم بديلا يستخدم لإنتاج اللعاب في الفم والذي من شأنه أن يخفف من شدة جفاف الفم. و في بعض الحالات يوصي طبيب الأسنان بغسل الفم باستخدام غسول يحتوي على الفلورايد أو باستخدام علاج موضعي معين لتزويد الفم بالفلورايد في المنزل أو في عيادته حتى يساعد على تجنب الإصابة بتسوس الأسنان الشديد. وتساهم النصائح التالية بدرجة كبيرة في تخفيف شدة جفاف الفم والحد من تفاقم المشكلة:

* استخدام علك لبان خالي من السكر

* استخدام منتجات النعناع الخالية من السكر

* شرب كميات كافية من المياه أو تناول رقائق الثلج القابلة للذوبان السريع

* الحد من تناول الكافيين والكحول

و بما أن جفاف الفم يسبب تسوس الأسنان والتهابات أنسجة اللثة الداعمة للأسنان فإنه من الضروري جداً توفير العناية المنزلية بالفم والأسنان.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!