متى يشرب الطفل الحليب العادي؟

متى يشرب الطفل الحليب العادي؟

المواضيع:

  1. متى يشرب الطفل الحليب العادي؟

  2. كيف تقدمين الحليب العادي لطفلك؟

  3. اعراض يجب عدم تجاهلها بعد إدخال الحليب العادي

متى يشرب الطفل الحليب العادي بدلاً من حليب الرضاعة؟ من اهم الاسئلة التي تطرحها الام التي ترغب بفطم طفلها وادخال الحليب العادي من دون ان تقلل من التغذية.

هل تعلمين ما الفرق بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية؟ الفرق كبير ولا شكّ أنّ الرضاعة الطبيعية مفيدة الى عمر معيّن، بعدها يمكنك استبدال الرضاعة الطبيعية بالحليب المركّب. ولكن متى يشرب الطفل الحليب العادي؟ تابعي القراءة لتحصلي على الجواب بالتفصيل.

متى يشرب الطفل الحليب العادي؟

تختلف طرق فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية قبل السنة أو بعدها، ولكن على أي حال إذا كان الفطام قبل عام السنة هناك حليب صناعي خاص بالأطفال لهذا العمر والتي تجتوي على الفيتامنيات التي يحتاجها طفلك من دون التأثير على جهازه الهضمي. وإذا كنت تسألين عن متى يشرب الطفل الحليب العادي فمن المستحسن بعد السنة. فالطفل في هذه المرحلة يحتاج لفوائد الحليب العادي الغني بالدسم، لأن الدهون الموجودة في الحليب مفيدة لدماغ طفلك.

كيف تقدمين الحليب العادي لطفلك؟

قد لا يحب طفلك طعم الحليب العادي بما أنّه يحتوي على سكر أقل من حليب الرضاعة، وذلك في المرات الاولى، لذا أنصحك باعتماد هذه الحيل لتساعدي طفلك على تقبّل الحليب العادي:

  • مزج الحليب العادي بحليب الرضاعة: لتعوّدي طفلك على نكهة الحليب العادي، إبدأي بإضافة الحليب العادي على حليب الرضاعة، لتتمكني بعد أيام قليلة من تقليل حليب الرضاعة وزيادة الحليب العادي
  • تدفئة الحليب: في الحقيقة إنّ حرارة حليب الأم مرتفعة بالنسبة للحليب الصناعي، لذا وتفادياً لاستغراب طفلك لحرارة الحليب العادي، إعملي على تدفئته قليلاً قبل إعطائه لطفلك
  • استبدال القنينة بكوب**:** إنّها فرصتك الذهبية لتتمكني من تعويد طفلك على شرب الحليب بالكوب خاصة في عمر السنة. وهذه الخطوة من اهم الامور لفطم الطّفل عن زجاجة الحليب

ذذاعراض يجب عدم تجاهلها بعد إدخال الحليب العادي

قد يعاني طفلك من مشاكل بعد شربه للحليب العادي، والتي تتمثل بحساسية الحليب ومشاكل في الجهاز الهضمي جراء عدم تحمل اللاكتوز. والأعراض تأتي على الشكل التالي:

  • ألم في المعدة أو اعراض مغص الاطفال
  • تقيؤ وإسهال
  • ألم في الحلق وسعال
  • صعوبة في التنفس
  • حكة أو دموع أو تورم في العيون

وأخيراً، إقرأي حول موضوع حساسية الحليب عند الأطفال الرضع، خاصة عندما تقررين الانتقال من نوع حليب الى آخر لتتمكني من فهم أي تغير يحدث مع طفلك.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!