طفل يعاني من نقص في النمو ما الحل؟

طفل يعاني من نقص في النمو ما الحل

المواضيع

  • اسباب نقص النمو عند الأطفال
  • علاج نقص النمو عند الأطفال

طفل يعاني من نقص في النمو ما الحل، وفي هذا المقال إختارت عائلتي أن تعرفك على أهم اسباب نقص النمو عند الأطفال وكيفية علاج هذه المشكلة.

كما نعلم أن الطفل ينمو بشكل سريع في أول سنة من عمره، ولكن قد يكون هناك عوامل عدة مؤثرة في نمو الطفل والتي قد تُعيق وتؤخر نموه. فهل تعرفين ما هي أسباب نقص النمو عند الأطفال وكيف يمكن معالجتها؟

اسباب نقص النمو عند الأطفال

تتعدد الأسباب التي تؤدي الى نقص النمو عند الأطفال، ومن هذه الأسباب نذكر لك:

  • نقص هرمون النمو: من المعروف أن هرمون النمو يعزز نمو الأنسجة، ولهذا السبب، لا يتمكن الأطفال المصابون بنقص الهرمون الكامل أو الجزئي الحفاظ على معدل نمو صحي.
  • قصور الغدة الدرقية: مما لا شك فيه أن الغدة الدرقية مسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تُعزز النمو الطبيعي، وفي حال وجود قصور أو خمول في الغدة الدرقية، قد يتأخر الأطفال عن النمو.
  • متلازمة تيرنر: إن الإصابة بمتلازمة تيرنر تُعتبر من اسباب النمو البطيء عند الأطفال، فهذه الحالة هي حالة وراثية تؤثر على الإناث اللواتي فقدن جزء من كروموسوم X أو كله.
  • التاريخ العائلي: في حال كان هناك تاريخ عائلي من مشكلة نقص النمو وقصر القامة، فمن الطبيعي والشائع أن ينمو الطفل بمعدل أقل من غيره.
  • سوء التغذية: من الأسباب الأخرى المُحتملة لمعاناة الطفل من نقص النمو هي نقص في التغذية وعدم وصول جميع العناصر الغذائية له التي تساعد في نموه.
  • المعاناة من الأمراض: قد يعاني الطفل من أمراض معينة مثل فقر الدم المنجلي أو أمراض الجهاز الهضمي، الكلى، القلب، أو الرئة والذين بدورهم يؤثرون على النمو.
  • تناول الأم للأدوية خلال الحمل: من المعروف أن من أبرز الأمور الممنوعة عن الحامل في تناول الأدوية الغير مسموح بها خاصةً من دون إستشارة الطبيب، فهذه الأدوية قد تحمل معها مضاعفات مستقبلية تؤثر على الطفل.

علاج نقص النمو عند الأطفال

يجب أن تعلمي أن علاج نقص النمو عند الطفل يعتمد على السبب الأساسي للمشكلة، وأن اذا كان السبب مرتبطاً بالتاريخ العائلي، فهذا أمر لا يمكن علاجه ولا يمكن لأي طبيب أن يتدخل به ويعالجه. أما بالنسبة للأسباب الاخرى، فقد تساعد الأمور التالية على العلاج:

  • نقص هرمون النمو: اذا كان السبب هو نقص هرمون النمو، فقد يوصي الطبيب بإعطائه حقن هرمون النمو الذي يُعطى عادةً مرة واحد يومياً.
  • متلازمة تيرنر: على الرغم من أن الطفل المُصاب بهذه المشكلة ينتج هرمون النمو بشكل طبيعي، ولكن يمكن لجسمه أن ينتجه بفعالية أكثر في حال تم إعطائه الحُقن. ففي حدود سن الرابعة الى السادسة من العمر، يوصي الطبيب بحقن هذا الهرمون يومياً لزيادة إحتمالية بلوغ الطول الطبيعي للبالغين.
  • قصور الغدة الدرقية: من المُحتمل أن يصف لك الطبيب أدوية بديلة لهرمون الغدة الدرقية للتعويض عن خمول الغدة.

الى جانب هذه العلاجات، يمكنك أيضاً الإنتباه الى الغذاء الصحي لطفلك وإعطائه الأطعمة التي تزيد النمو والطول.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!