5 طرق لتعززي مناعة رضيعك مع بداية الشتاء

طرق تقوية مناعة الطفل الرضيع بداية الشتاء

مع حلول موسم الشتاء، تتساءل كل أم عن الطرق التي يُمكنها اتباعها لتقوية مناعة طفلها الرضيع وحمايته من الإصابة بالإنفلونزا والفيروسات المنتشرة من حوله.

وفي ما يلي نقدّم أبرز الخطوات التي تساعد على تقوية مناعة الطفل الرضيع؛ فما رأيك في الإطلاع عليها إلى جانب الأطعمة التي تقوي مناعتك أنت ضدّ فيروس كورونا؟

الرضاعة الطبيعية

يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة معززة للمناعة وغنية بخلايا الدم البيضاء التي تحمي الطفل من النهابات الأذن، والحساسية، والإسهال، والالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا، والتهابات المسالك البولية، ومتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS).

تشير الدراسات إلى أنه قد يعزز أيضًا قوة دماغ طفلك ويساعد في حمايته من مرض السكري ومرض كرون والتهاب القولون وأنواع معينة من السرطان في وقت لاحق من الحياة.

الحصول على قدر كافٍ من النوم

أظهرت الدراسات التي أجريت على أشخاص بالغين أن الحرمان من النوم قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض عن طريق الحد من قدرة الجهاز المناعي على مهاجمة الميكروبات والخلايا السرطانية. وينطبق الأمر نفسه على الأطفال، وفقاً للدكتورة و مديرة مركز التعليم والأبحاث الشاملة لطب الأطفال في مستشفى الأطفال في بوسطن، كاثي كمبر. لذلك، لم لا تطلعين على الحيلة البسيطة التي تجعل رضيعك ينام طوال الليل؟

التغذية السليمة

مع بلوغ رضيعك الستة أشهر والبدء في إدخال الأطعمة الصلبة إلى نظامه الغذائي، احرصي على أن توفري له الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها لتقوية مناعته. للإطلاع على بعض الوصفات التي تساعد على تقوية مناعة رضيعك بدءاً من عمر 6 أشهر، إضغطي هنا.

الحصول على اللقاحات اللازمة

ومن أهم الخطوات التي تساعد على تقوية مناعة طفلك الحرص على متابعة لقاحاته اللازمة في الوقت المناسب؛ فهي ضرورية ليتعرف جهازه المناعي على الأمراض المختلفة كي يتمكن من التصدي لها في حال تعرّض لها لاحقاً.

الحركة

وأخيراً، شجّعي طفلك على الحبو والحركة حتى ولو كان لا يزال صغيراً؛ فذلك يساعد على تقوية جسمه وتعزيز مناعته.



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟