هذه الخطوات تؤمّن أيضاً نظافتك الشخصية...

كيفية تأمين النظافة الشخصية | موضوع عن النظافه

النظافة الشخصية الجيدة هي الخطوة الأولى للصحة السليمة، فهي تحميك من المشاكل الصحية والأمراض الناتجة من تراكم الجراثيم والبكتيريا. وإذا كنت قد تعرّفت سابقاً على أهمية غسل اليدين، الإستحمام، وتنظيف الأسنان للمحافظة على صحتك الشخصية، فسنقدّم إليك اليوم بعض النصائح الإضافية التي قد تهملينها والتي تُعنى أيضاً بتأمين سلامتك.

*قصّي أظافرك: عند الحرص على قص أظافر اليدين والرجلين ستمنعين إنغراس الظفر في اللحم وتتفادين بالتالي الألم والإلتهابات. وحاولي قصّها أسبوعياً بعد الإستحمام مع الحرص على غسلها بشكل دائم بالصابون والفرشاة منعاً لتراكم الأوساخ والجراثيم تحتها.

*حافظي على نظافة أدوات الماكياج: حتّى الأدوات التي تستخدمينها عند وضع الماكياج تدخل ضمن روتين النظافة والسلامة الشخصية، لذلك من الضروري الحفاظ على نظافتها من خلال تنظيف قلم رسم الحواجب بقطعة قماش مبللة قبل استخدامه للحرص على التخلّص من بقايا البكتيريا المتراكمة. كما ننصحك بغسل فرشاة الماكياج بشامبو الأطفال أسبوعياً لاستخدام أفضل وأكثر أماناً.

*نظّفي أذنيك: قومي بتنظيف أذنيك بإصبعك عند الإستحمام، واحرصي على تعقيم سماعات الأذن قبل وبعد استخدامها لمنع الجراثيم من الوصول إلى داخل أذنيك. ولا تنسي إزالة الحلق وتعقيمها هي أيضاً قبل الخلود إلى النوم لتجنّب تراكم الجراثيم وبالتالي التهاب الأذن.

*إعتني بقدميك: إغسلي قدميك جيّداً عند الإستحمام وخاصة في منطقة ما بين الأصابع وبعد ذلك احرصي على تجفيفهما جيّداً.

إقرأي أيضاً: نظافتك الشخصية... كيف تحقّقينها؟

حقّقي نظافة المنطقة الحساسة ببضع خطوات...



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟