عالجي عادة قضم الاظافر عند الاطفال!

عادة قضم الاظافر عند الاطفال اسبابها والعلاج

المواضيع

  1. ما هي أسباب قضم الاظافر؟

  2. متى يتطلب قضم الاظافر استشارة الاخصائيين؟

  3. ما هو علاج مشكلة قضم الاظافر؟

اليك عادة قضم الاظافر عند الاطفال اسبابها والعلاج تعرفي اكثر على جذور هذه العادة السيئة التي اذا تصاحبت ببعض الاعراض تصبح خطرة وتستدعي الطبيب وعالجيها معنا...

يعاني بين 60 بالمئة من الأطفال و45 بالمئة من المراهقين من عادة قضم الاظافر وهي عادة شائعة تشمل مص الأصابع والعبث بالانف وتقطيع الشعر وغيرها. تظهر عادة قضم الاظافر اجمالا في سن الطفولة وهي تقل بعد سن الثامنة عشر على الرغم من استمرارها في بعض الأحيان حتى سن البلوغ. فما هي أسباب عادة قضم الاظافر وكيف يتم علاجها؟

ما هي أسباب قضم الاظافر؟

ينظر البعض الى مشكلة قضم الاظافر على انها امر طبيعي وبسيط الا ان الأسباب تدعو التوقف عندها ومن بينها:

  • القلق عند الأطفال الناجم عن حساسيتهم وضعفهم الذي يجب اخذ الحيطة تجاهه ومراعاة سن الطفولة بعدم مقارنتها بحياة البالغين ومن أسباب واعراض القلق اضطراب العلاقة بين الطفل والاهل او بين الطفل والاقران او تخلي الطفل عن مرحلة الرضاعة حيث ينفصل شيئا فشيئا عن امه ويتعلق مع الوقت بالمجتمع الخارجي في محيط الاسرة. وقد يشعر الطفل بالتوتر اثناء انتقاله الى الحضانة او بسبب تعرضه لمرض طويل الأمد او لامور ابسط قد ترتبط بوصول مولود جديد الى عائلته ما يشكل صدمة شديدة يجب مراعاتها لدى الطفل.
  • قد يشعر الطفل برغبة في التعدي على نفسه بالعض في المرحلة الفمية المتاخرة في أوائل السن الثانية حيث يشهد الطفل ظهور اسنانه ويعض امه اثناء الرضاعة فتفطمه بسبب الألم الشديد الذي يشعرها به فينتقل الطفل من شعور الاعتداء على امه والذنب والعقاب بالتوقف عن الحصول على الحليب الى الاعتداء على نفسه.

متى يتطلب قضم الاظافر استشارة الاخصائيين؟

في بعض الحالات لا يجب ان تقفي ساكنة امام ظاهرة قضم الطفل لاظافره ومن بينها:

  • وصول شدة القضم لدرجة الجرح او ان ترافق العض مع تصرفات أخرى كقرص النفس او شد الرموش والشعر او اذا لاحظت تغيرا في نمط النوم بشكل ملحوظ.
  • ان كان تاريخ العائلة من جهتك او جهة زوجك يتضمن سلوك قضم الاظافر او إصابات بانواع الوسواس القهري.
  • ان حاولت إيجاد نهاية لهذا السلوك بطرق التدخل الإيجابي او التجاهل الظاهري وباءت محاولاتك بالفشل.

ما هو علاج مشكلة قضم الاظافر؟

يبدا العلاج بالتوقيت المناسب وتعرفينه من ملاحظتك رغبة الطفل بالتخلي عن عادة قضم الاظافر من خلال طلبه المساعدة مباشرة او اظهار الرغبة بذلك بسبب سخرية الأصدقاء او ملاحظات الأساتذة والا انتظري جهوزية طفلك قبل اللجوء الى العلاج الذي يتضمن:

  • البحث عن السبب المقلق ومعالجته وتحويل استراتيجيتك من موقف الصراع مع الطفل الى موقف الرغبة بالفهم لايجاد الحل.
  • تقليم اظافر الطفل بشكل منتظم لئلا يجد ما يقضمه
  • مراقبة توقيت قضم الاظافر ومحاولة تشتيت انتباه الطفل عنه من خلال الحوار بدون منعه ما يزيد رغبته بالعادة
  • مساعدة الطفل على تعديل مشاعره تجاه نفسه وغمره بالحب والحنان بعيدا عن العقاب والثواب. اجعلي طفلك يشعر بحبك الثابت مهما كانت الظروف
  • تشجيع الطفل على التعبير عن مشاعره وافكاره من خلال ممارسة النشاطات والألعاب والهوايات لتخفيف توتره ومشاركة طفلك هذا الوقت لان طفلك بحاجة للشعور بحنانك مع اللجوء الى العبارات التي يحتاج ان يسمعها الطفل يوميا
  • افهام الطفل مدى سوء العادة التي يمارسها على صحته وشكل يديه

هكذا اذا تخلصين طفلك من عادة قضم الاظافر وماذا عن العادات السيئة التي يكتسبها طفلك منك من دون أن تعلمي!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!