طفلي عمره سنة وكثير الصراخ… هل هو أصم؟

طفلي عمره سنة وكثير الصراخ

إذا كنت تسألين لماذا طفلي عمره سنة وكثير الصراخ؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي لتطمئني حيال هذا الأمر، إذ نزودك بالنصائح اللازمة لمعالجة الأمر.

نريد الأفضل لأطفالنا، ولكن هل سألت نفسك كيف تتعاملين مع صراخ الاطفال؟ يعاني الكثير من الآباء مع الخيارات التربوية وما الأنسب لأطفالهم. وفي الحقيقة، من الطبيعي أن تشعري بالإحباط من أطفالك، خاصة إذا كانوا يصرخون عاليًا.

طفلك ليس أصم! بل يعبّر لك عن أمور لا يجيد قولها بالكلام. تابعي القراءة حيث أشاركك النصائح التي اعتمدتها عندما كان طفلي يصرخ عاليًا.

لماذا يصرخ الأطفال؟

بعض الأطفال الصغار يصرخون متى أرادوا لفت انتباه الوالدين. إنها طريقتهم في القول، "مرحبًا، انظر إلي!" يصرخ الآخرون عندما يريدون شيئًا لا يمكنهم الحصول عليه. في هذه الحالة، يعني الصراخ، "أريد هذا… أعطني إياه الآن!"

وليكن بعلمك ماما، يحب الأطفال الصغار استكشاف قوة صوتهم وتجربة كيفية استخدامه.

ما العمل إذًا؟

لن يساعد الصراخ في وجه طفلك لخفض صوته، بل يرسل فقط رسالة مفادها أن من هو الأعلى صوتًا هو الذي يسود. أفضل رهان لك هو تجنب المواقف التي تغري طفلك برفع صوته وصرف انتباهه عندما يبدأ في الصراخ.

فيما يلي بعض النصائح لتتعاملي مع هذا التصرف الطبيعي لطفلك:

  • ابقيه مشغولا: يمكنك جعل المهمات أكثر متعة لطفلك من خلال إشراكه في نشاط ما. يمكنك أن تطلبي من مساعدتك في انتقاء الأشياء من على الرفوف في السوبر ماركت أو تأليف أغنية عما تفعلينه. أو حاولي تقديم وجبة خفيفة أو لعبة مفضلة له لإبقائه مشغولاً أثناء التسوق.
  • إذهبي معه الى المطاعم الصاخبة: عند اصطحاب طفلك، ابتعدي عن الأماكن الهادئة أو الحميمة أو الرسمية لتناول الطعام. بدلاً من ذلك، اذهبي إلى حيث تذهب العائلات مع الأطفال. ستكون الأمور أقل إحراجًا عندما يصرخ طفلك في مطعم صاخبـ وستقل احتمالية تعزيز سلوكه بما أنه يلتقي بأطفال مثله.
  • اطلبي من طفلك استخدام صوت داخلي: إذا كان طفلك يصرخ لأنه سعيد، فحاولي ألا تعلقي أو تنتقدي. ولكن يمكنه أن تطلبي منه أن يستخدم "صوته الداخلي". وقولي له ذلك بصوت خافت حتى يضطر إلى الهدوء لسماعك.
  • اجعلي من الصراخ لعبة: حاولي أن تنغمسي في لعبة الصراخ وقولي له: "دعنا نصرخ بأعلى صوت ممكن"، ثم انضمي إليه في السماح له بالصراخ. أقنعيه بخفض مستوى الصوت بقول: "حان الوقت الآن لمعرفة من يمكنه الهمس بشكل أفضل. هذا يجعل الصراخ يبدو وكأنه مجرد تصرف من ضمن العديد من التصرفات الممتعة التي يمكنه القيام بها. وفي الحقيقة، بدلًا من الصراخ بوجه من المفيد أن تلعبي معه، ولهذا السبب أكشف لك عن جدول بـ5 عبارات لا يجب ان تقوليها لطفلك عندما يغضب وبديلها الأصح!
  • اعترفي بمشاعره: إذا كان طفلك يصرخ لأنه يريد جذب انتباهك، فاسألي نفسك ما إذا كان حقًا غير مرتاح أو مرتبكًا. على سبيل المثال، إذا كنت في سوبر ماركت ضخم مليء بالناس، فقد تكون البيئة لا تشبهه أبدًا. غادري على الفور إذا استطعت.إذا كنت تعتقدين أنه يشعر بالملل، اعترفي بمشاعره. قولي بهدوء، "أعلم أنك تريد العودة إلى المنزل، لكن الأمر سيستغرق بضع دقائق أخرى حتى ننتهي"، ثم استمري. لن يشعر بالارتياح لأنك تعرفين ما يشعر به فحسب، بل سيساعدك أيضًا على تعلم كيفية التعبير عن مشاعره في كلمات.

وأخيرًا، كثرة تذكير الطفل بأخطائه لا يعفيه من ارتكابها بل على العكس. لذا، تابعي على موقع عائلتي تفاصيل التعامل مع طفلك في هذه الحالة.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!