"تحدي كيكي" يصل إلى السعودية، فإحذري أن يقوموا به أطفالك أثناء قيادتك للسيارة!

شاب سعودي يؤدي تحدي الكيكي

انتشرت في الآونة الأخيرة موضة جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو تحدي الرقص على أغنية المغني العالمي دريك وتحديداً على مقطع معيّن منها. عرفت هذه الصيحة بتحدي كيكي .

ويرتكز التحدي على نزول الشخص من السيارة وهي وتسير والرقص بقربها متبعاً خطوات معينة تتطابق مع كلمات الأغنية بالتفاصيل على نغمات الأغنية InMyFeelings .

هذا التحدي اشتهر بعد أن نشر شاب يدعى شيغي على حسابه الخاص على إنستغرام theshiggyshow مقطع يظهر به وهو ينزل من السيارة ويقوم بتأدية هذه الرقصة الشهيرة.

وهكذا انتشر هذا التحدي بسرعة بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي وأصبح موضة حتى أن نجوم عالميين بدأوا بخوض هذا التحدي وأداء هذه الرقصة.

لكن منذ فترة وجيزة انتشر مقطع لطفلين وهما يؤديان هذه الرقصة بعد أن نزلوا من السيارة وهي مركونة. لكن ماذا كان ليحصل لو أدى أحد الأطفال هذا التحدي كما هو متدوال على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تأثره به دون معرفة أخطار هذه الحركة التي يقوم بها على سلامته الشخصية؟ لذلك عليكن أيتها الأمهات التنبه لهذه الموضة الضاربة في كل العالم والتي وصلت الى المملكة العربية السعودية بعدما نشر شاب سعودي على حسابه الخاص مقطع له وهو ينزل من السيارة وهي تسير ويؤدي الرقصة الشهيرة.

لتجنب حصول هذه الكارثة مع أحد أطفالك، يجب عليك بداية على سبيل التوعية أن تنبهي طفلك إلى مساوئ هذا التحدي والخطر الناجم عنه إذا خرج من السيارة للرقص، وأن هذه الحركة قد تودي بحياته.

لكن كي تكوني مطمئنة من عدم حصول هذه الحادثة إليك هذه النصيحة:

إذا كنت أنت أو زوجك تقودان لن تكونان على مقدرةٍ من التصرف بسرعة إذا قرر طفلك فتح الباب من الداخل والترجل للخروج منها للقيام بهذا التحدي، لذلك هناك حل بسيط لهذه المشكلة.

الزر البسيط في أبواب السيارة قد ينقذ حياة طفلك!

هذا الزر سينقذ حياة طفلك

دور هذا الزر مهم جداً في هذه الحالة، ستجدينه في القاعدة الثابة التي تغلق عليها الأبواب الخلفية للسيارة. يمكنك تعطيل الباب من الداخل من خلال تحريك الزر الى الجهة المعاكسة، وهكذا لن يستطيع طفلك فتح الباب من الداخل بشتى الطرق، وستتمكنين فقط أنت أو زوجك من فتح الباب عند الضرورة من الخارج. هكذا ستضمنين سلامة طفلك، وستكونين مطمئنة.



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟