نسبة شفاء سرطان الدم عند الاطفال ومراحل العلاج

نسبة شفاء سرطان الدم عند الاطفال

تسأل الأمهات عن نسبة شفاء سرطان الدم عند الأطفال ومراحل العلاج المطلوبة، لذا، يقدّم موقع عائلتي التفاصيل الكاملة حول سرطان الأطفال ونتيجة العلاج.

تعتبر اللوكيميا أو ما يعرف بسرطان الدم من أكثر أنواع سرطان الأطفال شيوعًا. ولحسن الحظ، زادت نسبة شفاء سرطان الدم عند الأطفال بشكل كبير خلال العقود العديدة الماضية. فكم أصبحت النسبة مؤخرًا؟

نسبة شفاء سرطان الدم عند الأطفال

يؤثر نوع سرطان الدم لدى الطفل على نسبة الشفاء منه. وفي حين يتعرّض الأطفال لنوعين من سرطان الدم: ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد وسرطان الدم النخاعي الحاد، شهد كلا النوعين زيادة هائلة في معدلات البقاء على قيد الحياة على مدار العقود العديدة الماضية حيث تحسن الأطباء في علاج اللوكيميا. إقرأي أيضًا: هل التهاب الدم هو سرطان الدم؟ قارني العوارض لمعرفة الفرق!

ومع ذلك، على الرغم من أن كلا النوعين يتمتعان الآن بمعدلات بقاء أعلى بكثير، إلا أن هناك اختلافًا في التوقعات.

استنادًا إلى أحدث الأبحاث التي جرت بين الأعوام 2009 و2015، يبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بالنسبة إلى ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد عند الأطفال 91.9 بالمائة. أما معدل النجاة الإجمالي لمدة 5 سنوات من وسرطان الدم النخاعي الحاد عند الأطفال هو 68.7٪.

كيف يتم علاج سرطان الدم لدى الأطفال؟

يُعالج سرطان الدم لدى الأطفال من قبل أطباء متخصصين في علاج سرطان الأطفال، يُطلق عليهم أطباء أورام الأطفال. سيضع اختصاصي الأورام خطة علاج بناءً على نوع السرطان الذي يعاني منه طفلك ومدى تقدمه.

في بعض الحالات، قد يحتاج الأطفال إلى علاج للعوارض قبل أن يبدأ علاج السرطان. على سبيل المثال، من المحتمل أن يحتاج الطفل المصاب بعدوى بكتيرية إلى العلاج بالمضادات الحيوية قبل البدء في علاج سرطان الدم.

العلاج الأساسي لجميع أنواع سرطان الدم لدى الأطفال هو العلاج الكيميائي. في بعض الحالات، قد يحتاج الأطفال أيضًا إلى الإشعاع أو الجراحة أو الدواء. يعتمد المسار الدقيق للعلاج على نوع سرطان الدم الذي يعاني منه طفلك.

علاج الأطفال المصابين بسرطان الدم الليمفاوي الحاد

  • الحث: هذه هي المرحلة الأولى من العلاج الكيميائي. سيتلقى الأطفال العلاج الكيميائي ويتناولون الأدوية التي تهدف إلى تحقيق الهدوء وقد يقيمون عدة مرات في المستشفى. تستمر هذه المرحلة عادة من شهر إلى ثلاثة أشهر.
  • الدمج: بمجرد أن يبدأ سرطان الدم في الشفاء، سيبدأ الأطفال في مرحلة التعزيز. سيتلقى الأطفال عدة أشهر من العلاج الكيميائي الذي يهدف إلى إبقاء هذا النوع في حالة هدوء خلال هذه المرحلة. قد يتلقى بعض الأطفال أيضًا عملية زرع الخلايا الجذعية خلال هذه المرحلة.
  • الثبات: يمكن للأطفال الذين يظلون في حالة هدوء أن يدخلوا مرحلة المداومة. خلال هذه المرحلة، يمكن للأطفال تناول الأدوية الموصوفة للمساعدة في إبقاء السرطان في حالة هدوء. سيعتمد طول هذه المرحلة على الطفل الفرد والتقدم الذي يحرزه.

علاج الأطفال المصابين بابيضاض الدم النخاعي الحاد

  • الحث: سيتلقى الأطفال علاجًا كيميائيًا مكثفًا خلال مرحلة التحريض. تستمر مرحلة الاستقراء حتى يتحقق الهدوء.
  • الدمج: يتم استخدام العلاج الكيميائي لتدمير أي خلايا سرطانية متبقية. قد يخضع بعض الأطفال أيضًا لعملية زرع الخلايا الجذعية خلال هذه المرحلة.

وأخيرًا، يقول بعض العلماء أنّ اللوكيميا قد يُصيب الأطفال جراء غياب بعض الميكروبات النافعة.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!