اليك نسبة شفاء سرطان المرحلة الرابعة

نسبة شفاء سرطان المرحلة الرابعة

المواضيع:

  1. ما هي المرحلة الرابعة من مرض السرطان؟

  2. وكيف يتم تشخيص هذه المرحلة؟

  3. نسبة الشفاء بين تحديد مرحلة السرطان والخيارات العلاجية

تعد نسبة شفاء سرطان المرحلة الرابعة من الاسئلة التي تقلق كل من اصيب بهذا المرض والجواب في هذه المقالة مرتبط بالتشخيص الصحيح والدقيق والخيارات العلاجية.

يجتاح مرض السرطان بأنواعه كافة العالم ليطال الكبار كما الصغار، ورغم تعدد العلاجات يبقى العلاج الكيميائي الأكثر شيوعاً. ومع ذلك نسبة الشفاء من هذا المرض التي كانت ضئيلة جداً في السابق، أصبحت أفضل في أيامنا هذه مع التطور الطبي والتكنولوجي. وفي ما يلي أكشف لك المعلومات الوافية حول سرطان المرحلة الرابعة، التشخيص وطرق العلاج مع نسبة الشفاء من هذه المرحلة المتقدمة، فهل يمكن الشفاء من السرطان بعد انتشاره؟

ما هي المرحلة الرابعة من مرض السرطان؟

تعتبر المرحلة الرابعة من مرض السرطان أو ما تُعرف بـ Stage IV أو Stage 4، مرحلة متقدمة جداً وتعني ان انتشار المرض توسّع أكثر من نقطة انطلاقه ليطال أعضاء وأجزاء أخرى في الجسم. وينتشر الى العقد اللمفاوية والأنسجة. ولتحديد مدى انتشار مرض السرطان وانتقاله الى المرحلة الرابعة، تجرى فحوص خاصة بعد تشخيص الأطباء الإصابة بمرض السرطان، لتحديد ما إذا كان هناك فرق في اختيار العلاج الاشعاعي او الكيميائي.

وكيف يتم تشخيص هذه المرحلة؟

لتحديد مرحلة انتشار السرطان، يطلب الطبيب المختص العديد من الفحوص والاختبارات المخبرية، وتشمل التالي:

  • الفحوصات المخبرية: كفحص الدم
  • الفحوصات التصويرية: كأشعة X-Ray، التصوير بالرنين المغناطيسي، التصوير الطبقي المحوري، الموجات فوق الصوتي
  • الخزعة: يتم أخذ عينة صغيرة من الأنسجة وفحصها تحت المجهر

نسبة الشفاء بين تحديد مرحلة السرطان والخيارات العلاجية

مع تطور فهم مرض السرطان من تشخيصه الى تحديد طرق العلاج فالشفاء، هناك أهمية لتحديد مرحلة السرطان مما يساعد الاطباء على وصف العلاج المناسب لتحقيق الشفاء المرجو، وهي كالتالي:

  • تحديد مرحلة السرطان ونوعه يحدد الخيارات العلاجية الأنسب له: هناك الكثير من العلاجات التي ترافق المريض في المراحل الاولى والتي تختلف عن تلك الخاص بالمراحل المتقدمة. كما إنّ نوع السرطان ومكان ظهوره يفرض علاج خاص ومحدد قد يختلف عن العلاج الكيميائي مثلاً. كما تجدر الإشارة الى أنه هناك طرق تقوية المناعة لمرضي السرطان.
  • التنبؤ بفرص الشفاء: تعدّ كل تجربة سرطانية فريدة، بالإضافة الى اختلافات شخصية المريض، والمسببات للمرض وتشخيصه وتقسيم العلاجات، مرحلة مهمة من مراحل التنبؤ باحتمالية الشفاء. وكل مرة ينجح التشخيص ويتفاعل جسم المريض بشكل ايجابي مع العلاج تزداد نسب الشفاء، من دون أن ننسى عامل العمر الذي يؤثر على العلاج سلبا وايجابا.
  • التحضير للتوقعات خلال العلاج: إنّ معرفة مرحلة السرطان تساعد على التنبؤ بشكل أفضل للتحديات المقبلة والاستعداد لها. اذ تختلف عائلة السرطانات عن بعضها في العلاج وفي نسب الشفاء.

وأخيراً، هناك دراسة أوروبية تؤكد ان فيتامين B قد يقلل خطر الاصابة بسرطان الرئة، هل اطلعت عليها؟



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!