طفلي كثير البكاء عمره شهرين، ما السبب؟

طفلي كثير البكاء عمره شهرين

تسأل معظم الأمهات طفلي كثير البكاء عمره شهرين، ما السبب؟ تجدين الإجابة عن هذا السؤال في هذه المقالة المفصلة على موقع عائلتي، أنصحك بمتابعة القراءة.

البكاء هو وسيلة الاتصال الرئيسية لطفلك، ولكن تسأل النساء طفلي كثير البكاء عمره شهرين، ما السبب؟ نظرًا لأنه لا يستطيع التحدث، فالبكاء هو الطريقة الوحيدة التي يمكنه من خلالها إعلامك بأنه بحاجة إلى شيء ما. يمكن أن يكون جوع، أو تغيير الحفاض، أو يريد النوم في حضنك.

ولكن ما سبب البكاء المستمر في عمر الشهرين؟

سبب كثرة بكاء الطفل في عمر الشهرين

رغم أن البكاء هو وسيلة التواصل التي من خلالها يعلمك طفلك بحاجاته، إلا أنّ بعض الأطفال يميلون إلى البكاء أكثر بين عمر ثلاثة أسابيع و16 أسبوعًا، وتبلغ ذروته عند حوالي الشهرين. غالبًا ما يسمى هذا بالمغص الذي يميل إلى الظهور على شكل دفعات، لذلك فقط عندما تعتقدين أن طفلك مرتاح، يبدأ في البكاء مرة أخرى!

إقرأي المزيد عنمغص الأطفال

طرق لتهدئة الطفل في عمر الشهرين

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك تجربتها والتي قد تساعد في تهدئة طفلك المصاب بالمغص:

  • الحركة: احملي طفلك في مواجهتك، ثم حركيه برفق وبشكل منتظم ال الأعلى والأسفل أمامك.
  • الهدوء: يفضل الأطفال الآخرون تركهم في مكان آمن ليهدأوا وربما يناموا. حاولي وضع طفلك في سريره مع وضع يدك على بطنه. تحدثي إليه بصوت هادئ ومطمئن لمساعدته على الاستقرار.
  • المص: يجد بعض الأطفال الراحة في المص. إذا لم يكن طفلك بحاجة للرضاعة، فساعديه على المص من خلال تقديم له لهاية. إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فانتظري حتى يزداد مخزون اللبن لديك ويزداد وزن طفلك بشكل جيد قبل إدخال اللهاية. إقرأي أيضًا: معلومات هامة عن اللهاية للرضع قد تغير نظرتك لها
  • التدليك: حاولي تهدئة طفلك بالاستحمام أو التدليك اللطيف. كما قد يساعد التقميط في تهدئة الطفل لمجرد شعوره وكأنه في رحمك.

وأخيرًا، إنّ وأخيرًا، إنّ الاطفال الرضع في الدانمارك الاقل بكاء في العالم والسبب سيهمك جدًا!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!