أفضل علاج للزكام للأطفال تحضرينه في المنزل

افضل علاج للزكام للأطفال

إذا كنت تبحثين عن افضل علاج للزكام للأطفال تحضرينه في المنزل، يقدم لك موقع عائلتي جملة من النصائح والوصفات المنزلية لتعالجي طفلك في المنزل.

بعدما كتبنا لك عن كيفية اكتشاف مرض السكر عند الاطفال من خلال هذه العوارض، إليك فيما يلي طرق علاج الزكام في المنزل. إذ عندما تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض، ويكون الأطفال في المدرسة ويتفاعلون مع بعضهم البعض بأعداد كبيرة، ينتج عن ذلك انتشار الإنفلونزا والزكام حتمًا. والجدير ذكره، أنّ الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، وبخاصةٍ أقل من عامين، معرضون بشكل خاص لخطر كبير خلال موسم البرد والإنفلونزا. وبما أنّ الزكام والإنفلونزا هي عدوى فيروسية، فلن تجدي المضادات الحيوية نفعًا. ومع ذلك، هناك علاجات منزلية يمكنك اعتمادها، بالإضافة الى بعض الإجراءات لمساعدة طفلك على الشعور بالتحسن بينما يحارب جهاز المناعة الفيروس.

قدمي الكثير من السوائل

حافظي على رطوبة طفلك للمساعدة في تقليل أعراض البرد والإنفلونزا وجعله يشعر بالتحسن. يمكن أن تؤدي الحمى إلى الجفاف، كما قد لا يشعر طفلك بالعطش كما هو معتاد، وقد يكون غير مرتاح عند الشرب، لذلك من المهم تشجيعه على شرب الكثير من السوائل.

يمكن أن يكون الجفاف خطيرًا جدًا عند الأطفال. اتصلي بطبيب الأطفال إذا كنت تشكين في إصابة طفلك بالجفاف. وقد تشمل بعض عوارض الجفاف نتيجة ارتفاع الحرارة:

  • لا دموع عند البكاء
  • شفاه جافة
  • قلّة النشاط
  • التبول أقل من ثلاث إلى أربع مرات في 24 ساعة

إذا كان طفلك يرضع من الثدي، فحاولي إرضاعه بشكل متكرر أكثر من المعتاد

تنظيف ممرات الأنف

لا يُنصح باستخدام بخاخات تنظيف انسداد الأنف لدى لأطفال الصغار. لذا، هناك عدة طرق سهلة لإزالة انسداد الأنف من دون دواء.

وترتكز هذه الطريق على استخدم مرطب الهواء بالرذاذ البارد في غرفة طفلك، سوف يساعد على تفتيت المخاط. تأكدي من تنظيف جهاز الترطيب بعناية بين الاستخدامات لمنع العفن من التطور في الجهاز.

هناك خيار آخر وهو استخدام قطرات أو بخاخات محلول للأنف، مما يجعل المخاط الرقيق أسهل في النفخ أو الإزالة باستخدام محقنة. هذا مفيد بشكل خاص قبل الرضاعة ووقت النوم.

علاج السعال المنزلي

إذا كان عمر طفلك أكثر من سنة، فحاولي إعطائه العسل للسعال بدلًا من الأدوية. يمكنك إعطائه 2 إلى 5 ملليلتر من العسل عدة مرات خلال اليوم، وتجنبي تأثير أدوية السعال على الأطفال. تشير الدراسات إلى أن العسل أكثر أمانًا ومن المحتمل أن يكون أكثر فعالية من أدوية السعال للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة واحدة. يجب عدم إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.

تعزيز الراحة

يمكن أن تساعد الراحة الإضافية طفلك على التعافي بشكل أسرع، إذ قد يكون طفلك شديد الحرارة بسبب الحمى. ولخفض الحرارة، هناك طريقة خفض حرارة الطفل بدون دواء وبطرق طبيعية. في كل الأحوال، ألبسيه بشكل مريح وتجنبي البطانيات الثقيلة أو الطبقات المفرطة التي قد تجعله يشعر بسخونة أكبر. يمكن أن يساعد الحمام الفاتر أيضًا على التهدئة والاسترخاء قبل أخذ قيلولة أو النوم ليلًا.

خطوات ما بعد الزكام

بعد أن يتعافى طفلك من الزكام، انتقلي الى مرحلة الوقاية. اغسلي جميع الأسطح التي لامستها أثناء المرض. شجعي أطفالك على غسل أيديهم بانتظام لإبعاد الجراثيم في المستقبل.

علمي طفلك عدم مشاركة الطعام أو المشروبات أو الأواني عند تناول الطعام لتجنب انتشار الجراثيم بينه وبين أصدقائه. أبقي طفلك في المنزل عندما يكون مريضًا، خاصةً عندما يكون مصابًا بالحمى.

وأخيرًا، اليك طرق علاج انسداد الاذن بسبب الزكام.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!