طفلي يشتكي من رجله: هل هذا مؤشر خطير؟

طفلي يشتكي من رجله

طفلي يشتكي من رجله هل هذا مؤشر خطير؟ من الأسئلة الأكثر شيوعًا على الإطلاق، لذا يقدم موقع عائلتي مقالة مفصلة تشرح للأهل أسباب هذه الآلام وطرق العلاج.

تسأل الأمهات طفلي يشتكي من رجله فهل هذا مؤشر خطير؟ في الحقيقة، أنّه مؤشر إيجابي يدل على نمو عظام طفلك وعضلاته. تبدأ آلام النمو عادة في مرحلة الطفولة المبكرة، في حوالي سن الثالثة أو الرابعة.

ورغم أنّ الأمر طبيعي، يصيب كل الأطفال، إلا أنّك بحاجة لمعرفة الأسباب وطرق التخفيف عن طفلك الألم.

طفلي يشتكي من رجله: هل يعاني من آلام النمو؟

تشير الأبحاث إلى أن أكثر من 30% من أطفال المدارس يعانون من آلام عضلية هيكلية مزمنة. في حوالي نصف هؤلاء الأطفال، يكون الألم ناتجًا عن آلام النمو.

تحدث آلام النمو غالبًا أثناء مرحلة ما قبل المدرسة ومرحلة ما قبل سن المراهقة، وعادة ما تختفي في سنوات المراهقة. هذه الآلام غير ضارة وليست علامة على حالة خطيرة.

تحدث آلام النمو عادةً في عضلات الفخذ والساق أو خلف الركبتين، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تحدث أيضًا في الذراعين. وبسبب النمو قد يعاني الأطفال من تقلصات أو آلام تتراوح من خفيفة إلى شديدة.

عوارض آلام النمو وخصائصه

لا شكّ أنّ هذا النوع من الآلام مزعج لطفلك وقد يسبب له البكاء والانزعاج يوميًا. وفيما يلي بعض العوارض التي تشير الى آلام النمو:

  • تحدث في المساء وعادة ما تختفي في الصباح
  • قد تكون شديدة بما يكفي لإيقاظ الطفل من النوم
  • قد تصيب كلا الساقين بدلاً من واحدة
  • تحدث بشكل متقطع أو خلال عدة ليال متتالية
  • غالبًا ما يصاحبها صداع أو ألم في البطن

اعتاد الأهل على الاعتقاد بأن آلام النمو ناتجة عن نمو العظام أثناء طفرات النمو. ومع ذلك، لم يعد الأطباء يعتقدون أن هذا هو الحال، حيث لا يوجد دليل على أن النمو يسبب الألم.

قد تكون آلام النمو ببساطة عبارة عن آلام ناتجة عن ركض الأطفال والقفز والتسلق أثناء اللعب خلال النهار. كما قد تكون مرتبطة أيضًا بعوامل أخرى، مثل التعب أو متلازمة تململ الساق أو انخفاض تحمل الألم أو حتى نقص فيتامين د.

طرق تخفيف آلام النمو

لا يوجد علاج محدد لآلام النمو. ومع ذلك، يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية التالية في تخفيف انزعاج الطفل:

  • حمام دافئ: يمكن أن يساعد الاستحمام في الماء الدافئ، خاصة قبل النوم، في تقليل الأوجاع والآلام وتعزيز النوم.
  • التدليك: يمكن لتدليك المنطقة المصابة أو فركها بلطف أن يجعل الطفل يشعر بالتحسن. قد يساعد أيضًا مجرد حمل الطفل أو احتضانه. إقرأي المزيد: 5 فوائد صحية لتدليك الطفل الرضيع
  • التمدد: قد يؤدي شد عضلات الساق والفخذين برفق أثناء النهار إلى تخفيف العوارض أو منعها. ومع ذلك، قد تمثل تمارين الإطالة تحديًا للأطفال الأصغر سنًا. لذا، اسألي الطبيب عن أفضل أنواع التمارين.
  • الدفء: جربي وضع ضمادة دافئة أو زجاجة ماء ساخن على المنطقة المصابة. تأكدي من أنها ليست ساخنة للغاية وتوخي الحذر لحماية جلد الطفل من الاحتراق. لا تستخدمي هذه العناصر أثناء النوم.
  • المسكنات: يمكن للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أن تساعد في تخفيف الأوجاع والآلام من حين الى آخر.

وأخيرًا، تعرفي الى علاج عدم اكتمال نمو عظام الحوض عند الأطفال.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!