حليب ثدييك... هل يتخلّى عن طفلك؟

mother and baby
title

mother and baby

baby
title

baby

mom and baby
title

mom and baby

إحدى أهم الطرق لإظهار حنانك كأم يكمن بإرضاع طفلك ليحصل على كامل المغذيات التي يحتاجها. ومن هذا المنطلق، قد ينشأ عندك القلق الذي يراود معظم الأمهات ألا وهو عدم إفراز كميات الحليب الكافية لأطفالهنّ. لا تدعي قلقك يسيطر عليك إذ من الطبيعي جدّاً أن تشعري بانخفاض في منسوب إفراز الحليب أو بعدم امتلاء أو انتفاخ الثدي وذلك دليل على تكيّف جسمك مع حاجات طفلك ومتطلبات إرضاعه.

حقائق عن الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل

ولكن لتبقى كمية إفراز الحليب كافية ينصحك الخبراء بشرب الكثير من الماء والسوائل على الدوام، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي متوازن غنيّ بالفواكه والخضار، ومنتجات الألبان وبعض أنواع الحبوب على أن تبتعدي عن تناول السكريات.

موانع الرضاعة الطبيعية عند الام والطفل

كما أنّه من المهم أيضاً أن ترضعي طفلك كلّما أراد ذلك وحتّى أن توقظيه من النوم في الأيام الأولى بعد الولادة إذ كل ما زادت كمية شفطه للحليب إزداد إفراز ثدييك له. ولم لا تقومين بشفط الحليب بعد كل رضاعة؟ إنّ شفط الحليب، الذي يمكن أن يشكّل وجبة لطفلك في وقت لاحق، سيساعدك أيضاً على تنشيط عملية إفرازه. استناداً إلى ما سبق، أصبح بإمكانك أن تواجهي أيّ شك يراودك بثقة فطفلك يحصل على غذائه الكامل ممزوجاً بكتلة من الحنان.



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟