علاج حرارة القدمين عند النوم فادني من اليوم الأول!

علاج حرارة القدمين عند النوم

تعرفي معنا في هذه المقالة على علاج حرارة القدمين عند النوم بالتفصيل مع عرض الأسباب والعلاجات المناسبة لكل مشكلة، لتحافظي على قدمين صحيين.

يمكن أن يكونلحرارة القدمين أسباب عديدة، تتراوح من الاعتلال العصبي السكري إلى حالة نادرة تسمى التهاب الحُمر. في بعض الحالات، يمكن أن تصبح القدم الساخنة مؤلمة، مما يجعل من الصعب النوم ليلاً.

في هذه المقالة، سنلقي نظرة فاحصة على ما يمكن أن يسبب سخونة القدمين، بالإضافة إلى أنني سأشاركك بعلاج حرارة القدمين عند النوم الذي فادني من اليوم الأول.

ما الذي يمكن أن يسبب سخونة القدمين؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة لحرارة القدمين عند النوم، رغم أنّ تلف الأعصاب يعدّ السبب الأكثر شيوعًا. يمكن أن يؤثر التلف العصبي على ساقيك وقدميك، مما يسبب حرقة أو وخزًا أو تنميلًا.

أمّا الأسباب المحتملة لتلف الأعصاب، فهي:

  • العلاج الكيميائي
  • متلازمة الألم الناحي المركب
  • التعرض للسموم
  • مرض الشريان المحيطي
  • اعتلال الأعصاب الحسي بالألياف الصغيرة
  • متلازمة النفق الرسغي
  • مرض السكري غير المعالج
  • الالتهابات الفيروسية والبكتيرية مثل فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B والتهاب الكبد C
  • نقص الفيتامينات

وتشمل الحالات الأخرى المرتبطة بحرارة القدمين عند النوم، ما يلي:

  • التغيرات الهرمونية: يمكن أن تؤدي الحالات التي تؤثر على مستويات الهرمون، مثل قصور الغدة الدرقية أو الحمل أو انقطاع الطمث إلى ارتفاع درجة حرارة القدمين.
  • الاحمرار: تتميز هذه الحالة النادرة بأعراض مثل الاحمرار والحرقان والألم في القدمين واليدين، وغالبًا ما تنجم عن ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • قدم الرياضي: تُعرف قدم الرياضي أيضًا باسم سعفة القدم، وهي عدوى فطرية مرتبطة بالحرق والوخز والحكة في القدمين.
  • مرض كلوي: يؤثر مرض الكلى المزمن على قدرة الجسم على تصفية الدم من السموم. يمكن أن تتراكم السموم في قدميك مما يتسبب في زيادة الحرارة.

في بعض الأحيان يمكن أن تساهم عوامل أخرى في الإحساس بحرارة القدمين في الليل، وبخاصةٍ إذا كنت ترتدين الجوارب أثناء النوم، أو تستخدمين وسادة تدفئة أو زجاجة ماء ساخن، أو تنامين تحت أغطية فراش سميكة.

علاج حرارة القدمين عند النوم

لا شكّ أنّه هناك أساليب عديدة لعلاج حرارة القدمين عند النوم، وسأعددها لك فيما يلي. ولكن، قبل كل شيء سأكشف لك عن العلاج الذي فادني من اليوم الأول، وهو تقنية تبريد القدمين التي ترتكز على:

  • النوم مع وضع قدميي خارج الأغطية
  • وضع مروحة صغيرة في نهاية سريري، وكانت من افضل طريقة للنوم
  • ملء زجاجة بالماء المثلج وضعها بالقرب من قدميي
  • الاحتفاظ بزوج من الجوارب في الثلاجة وارتدائها قبل النوم

وفي الحقيقة، فادتني هذه التقنية المرتبطة بتغير روتيني الليلي لأنني كنت أعاني من ألم الكريات الحمر التي لا يوجد علاج معروف لها.

أنصحك بتجربة علاج حرارة القدمين بطريقة الدكتور جابر القحطاني، بالإضافة الى العلاجات الأخرى المتوفرة والمفيدة أيضًا، فهي:

  • الأدوية: يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين والأسبرين والأيبوبروفين في علاج حرارة القدمين الخفيفة إلى المتوسطة.
  • الفيتامينات والمكملات الغذائية: اعتمادًا على سبب حرارة قدميك، قد تكون المكملات قادرة على المساعدة في علاج الحالة الأساسية.
  • علاجات تحفيز العصب: التي ترتكز على التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد. إنه أسلوب شائع يتضمن استخدام أقطاب كهربائية لتوصيل تيار كهربائي خفيف إلى المنطقة المصابة.
  • الكريمات والمراهم الموضعية: مساج القدمين للتغلب على الآلام مع عدد من الكريمات الموضعية في تخفيف حرارة القدمين مفيد جدًا. إذا كنت مصابة بقدم الرياضي، فقد تساعد كريمات القدم المضادة للفطريات والمراهم الموضعية الأخرى في إزالة حرارة القدمين.
  • الوخز بالإبر والتدليك: يحفز الوخز بالإبر الجهاز العصبي ويزيد من تدفق الدم. قد يكون علاجًا بديلًا مفيدًا لعوارض الاعتلال العصبي، بما في ذلك حرارة القدمين.
  • تحسين الدورة الدموية للقدم: ترتبط حرارة القدمين المرتفعة أحيانًا بضعف الدورة الدموية. لتحسين الدورة الدموية في قدمك، ارتدي أحذية مريحة طوال اليوم، ضعي حشوات جل مناسبة للدورة الدموية في حذائك، ارتدي الجوارب الهلامية أو الضاغطة طوال النهار أو في الليل.

وأخيرًا، إلجئي الى علاجات طبيعية لانتفاخ القدمين والكاحلين، وأدخلي قدميك في روتين التدليك اليومي.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!