نسبة الشفاء من سرطان الرحم إلى ارتفاعٍ مطمئن!

نسبة الشفاء من سرطان الرحم

على الرغم من أنّ نسبة الشفاء من سرطان الرحم ليست سوى تكهنات مبنية على حالات سابقة وليست أرقام مضمونة لكل الحالات، إلا أنها مطمئنة إلى حد كبير!

لأنّ الوقاية خير من ألف علاج، كنّا قد أطلعناك في وقت سابق على الطريقة المثبتة للحماية من سرطان الرحم. فوفقًا للأطباء، تساهم ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي في خفض خطر الإصابة بسرطان الرحم بنسبة 50%. لكن في حال الإصابة، ما هي نسبة الشفاء من سرطان الثدي؟

بحسب موقع Cancer.net، إنّ نسبة الشفاء من سرطان الرحم تصل إلى ما يقارب 90% في حال تم اكتشاف المرض وتشخيصه في وقت مبكر. لكن من أجل التمكن من اكتشافه في أولى مراحله، يجب التعرف إلى أعراضه.

الأعراض

على الرغم من أنه يمكنك محاربة سرطان الرحم باللقاح، إلا أنّ اللقاح لا يضمن الوقاية الكلية من الإصابة بسرطان الرحم. في هذا السياق، سنعدد لك أعراض سرطان الرحم لمساعدتك على اكتشافه في وقت مبكر من أجل زيادة نسبة الشفاء من سرطان الرحم:

  • ألم شديد في منطقة الحوض
  • نزيف غزير خلال الدورة الشهرية، ونزيف من المهبل بغير موعد الدورة
  • ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وبعدها
  • نزيف حاد بعد الجماع

في حال اختبرت أي من أعراض سرطان الرحم التي تم ذكرها أعلاه، ننصحك باستشارة طبيبك فورًا من أجل إجراء كشف طبي لتشخيص المرض.

مراحل المرض ونسبة الشفاء

بالنسبة إلى نسبة الشفاء من سرطان الرحم، فهي عادةً ما تكون متصلة بالمرحلة التي وصل إليها المرض عند التشخيص على الشكل التالي:

  • المرحلة الأولى: نسبة شفاء 90%
  • المرحلة الثانية: نسبة شفاء 88%
  • المرحلة الثالثة: نسبة شفاء 75%
  • المرحلة الرابعة: نسبة شفاء 69%
  • المرحلة الخامسة: نسبة شفاء 58%
  • المرحلة السادسة: نسبة شفاء 50%
  • المرحلة السابعة: نسبة شفاء 47%
  • المرحلة الثامنة: نسبة شفاء 17%
  • المرحلة التاسعة: نسبة شفاء 15%

في الإطار نفسه، تعرفي إلى أسباب وجود كتلة دم في الرحم!



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!