لماذا عليك أن تقطعي طرف إسفنجة المطبخ؟

اهمية قطع طرف اسفنجة المطبخ

أثبتت الدراسات أنّ اسفنجة الجلي تحتوي على أعلى نسبة من البكتيريا بين كل اغراض المطبخ. أكّدت أيضًا أنّ من المهم جدًا عدم استخدام الإسفنجة نفسها لغسل الأطباق وتنظيف أسطح أخرى في المطبخ، لكن من منا تخصص فعلاً إسفنجة لكل زاوية؟

يُنصح أيضًا بتغيير اسفنجة الجلي وفوط المطبخ مرة في الأسبوع، لكن مع الوقت تحتاج إسفنجات المطبخ لمبلغ كبير على حدة، خاصةً إذا قررت استخدام اسفنجة لكل غرض في المطبخ. فما الحل؟ إليك الجواب في هذا المقال من عائلتي.

إقطعي زاوية من الإسفنجة!

إستخدمي الإسفنجة لمدة أسبوع أو اثنين كحدٍ أقصى، ثمّ اقطعي زاوية منها. والسبب؟ لإعادة استخدامها في أعمال تنظيفٍ خارج المطبخ وبعيدًا عن الطعام.

إقطعي الزاوية حتى تتمكني من تمييزها بسهولة عن اسفنجة الجلي فلا تنسين وتعيدين استخدامها لغسل الأطباق بعد غسل سلة القمامة. بهذه الطريقة نكون قد وجدنا حلاً وسطًا بين عدم استخدام اسفنجة الجلي في غسل الأطباق لأكثر من أسبوعٍ والتوفير حول المنزل.

تكون الاسفنجة دافئة ورطبة في معظم الأحيان، ما يجعلها المكان المفضل لنمو البكتيريا وتكاثرها. لا تتركي الإسفنجة في الماء بعد الإنتهاء من استخدامها.

أعصري الماء منها جيدًا وضعيها في مكانٍ جاف. يمكنك أن تضعيها في الشمس بين كل استخدامٍ حتى تمنعي البكتيريا من التكاثر. تأكدي أن تزيلي كل بقايا الأطعمة عنها حتى لا تتعفن وتجذب الفطريات والجراثيم.

المصدر: موقع أطيب طبخة.

إقرأي أيضًا: 3 طرق بسيطة لتعقيم إسفنجة الجلي بإستخدام حواضر المنزل!



إختبار الشخصية

هل تحمين نفسكِ من سرطان الثدي جيداً؟