أسباب النوم الطويل متشعّبة والبعض منها غير متوقّع!

أسباب النوم الطويل

هل تسألين عن اسباب النوم الطويل؟ في متابعتك لقراءة هذه المقالة على موقع عائلتي تحصلين على الإجابات المفصلة حول أسباب الإفراط في النوم وطرق العلاج.

إذا لا زلت تسألين نفسك لماذا أنام كثيرًا؟ أو لماذا أنا متعبة دائمًا؟ إقرأي ما سبق وكتبنا لك عن اسباب كثرة النوم والخمول عند الاطفال. لا تختلف كثيرًا عن تلك المتعلّقة بالكبار، ومع ذلك اكشف لك فيما يلي أسباب النوم الطويل المتشعّبة وغير التموقعة.

أسباب النوم الطويل المتوقّعة وغير المتوقّعة

في الحقيقة، يعاني الأشخاص المصابون بفرط النوم من النعاس الشديد أثناء النهار والنوم لفترات طويلة بشكل غير معتاد أثناء الليل. ومع ذلك، هناك مجموعة من العوامل يمكن أن تسبب النعاس المفرط. فيما يلي، اكشف لك عن 7 أسباب تجعلك تنامين كثيرًا، بمعزل عن الجدول الذي يظهر عدد ساعات النوم الصحي حسب العمر:

1. اضطرابات النوم

يسبب انقطاع النفس الانسدادي النومي غير المشخص الى اضطرابات في النوم قد لا تدركينها. إذ ينتج عن هذه المشكلة انسداد مجرى الهواء مما يتسبب في انقطاعات متكررة لنومك طوال الليل. وفي طبيعة الحال، لن تتذكري على الأرجح هذه العوائق التي توقظك، لكنك تستيقظين معظم الأوقات وأنت تشعرين بالتعب وسرعة الانفعال والشعور بالقلق والإرهاق أثناء النهار. كما ستشعرين بعدم القدرة على النوم رغم النعاس.

2. التغيير

هل تقلقين بشأن كل شيء وتراودك أفكار سلبية؟ إضافة الى هذا التفكير المجهد لك، يؤدي تغيير جدول العمل، أو تسلّم مسؤولية جديدة، أو طرأ مشكلة حديثة في العلاقات إلى إعطائك سببًا لنظام يوم سيّء. وفي التفاصيل، يخفّ النوم الليلي مما يسبب لك النعاس خلال النهار بعدما فوّتي عليك ساعات نوم ضرورية في الليل. ومع الوقت وعدم التأقلم مع التغيير في حياتك ستعانين من النوم الطويل للتعويض.

3. مشاكل جسدية

إنّ المشاكل الجسدية مثل الورم، رضوض الرأس أو إصابة الجهاز العصبي المركزي، تحدث اضطرابات في النوم لدى 30 الى 70٪ من الأشخاص. فالأرق والتعب والنعاس هي الشكاوى الأكثر شيوعًا بعد إصابة الرأس.

4. الأزمات النفسية والعقلية

يمكن أن يؤدي الاكتئاب، القلق والحالات العقلية بشكل عام إلى إبقاء الشخص مستيقظًا في الليل، مما يجعله عرضة للنعاس أثناء النهار. وفي هذه الحال، أنصحك باعتماد علاج الارق بطرق طبيعية.

5. الحالات الطبية

يمكن أن يؤثر الربو، الألم المزمن، الارتجاع والأمراض النفسية وغيرها من الحالات المؤلمة سلبًا على أنماط النوم.

6. عامل الوراثة

جينيًا، قد ينتقل حب النوم كثيرًا بين أفراد الأسر. إذ نلاحظ أنّه هناك أشخاص يحبون النوم من دون سبب ويستفيدون من كل وفت فراغ خلال النهار لأخذ قسط من الراحة والنوم. وفي حديثنا عن عامل الوراثة، أنصحك بقراءة دراسة تكشف عن سبب بالغ الأهمية لتحضني طفلك.

7. عوامل البيئة

إنّ نومك فب غرفة ذات حرارة أو برودة زائدة، أو عدم القدرة على التعتيم، عوامل بيئية تسبب الارق وقلّة النوم. ففي الحقيقة، إنّ أي درجة حرارة في الغرفة تعطل الراحة أو قدرة الجسم على التهدئة تتعارض مع النوم.

نصائح لنوم أفضل

إذا كان النوم الزائد ناتجًا عن مشكلة صحية، فقد تساعدك معالجة المشكلة على البدء بالنوم بشكل طبيعي. كما قد يساعد إجراء تغييرات في نمط الحياة في معالجة عادات النوم السيئة. وإضافة الى ذلك، اتبعي النصائح التالية للنوم خلال الليل بشكل غير متقطّع:

  • حافظي على نفس روتين نوم كل يوم
  • اخلقي بيئة نوم مثالية
  • تفادي اضرار الأجهزة الالكترونية في الغرفة
  • ابتكري لايف ستايل خاص بك
  • استحمي بمياه دافئة قبل النوم

وأخيرًا، هناك علاج يساعد على النوم بطريقة سحرية ومن دون أدوية، هل جرّبته؟



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!