حافظي على رشاقتك وسلامة ركبتيك

ممارسة الرياضة مع حماية الركبة

باستطاعة المرأة أن تحمل ثقل العالم على كتفيها غير أنها تستسلم سريعاً لمجرّد ألم في ركبتيها! فالركبة منطقة من الجسم تمتاز بحساسيتها المفرطة لأي ضغط أو حركة غير ملائمة. وإذا كنت من النساء اللواتي يقمن بالتمارين الرياضية باستمرار وتريدين المحافظة على رشاقتك، لا بد أن تتخذي بعض الإحتياطات كي تحمي ركبتيك من الإصابة.

السوشي سر الرشاقة... ولكن!

يجب أن تعلمي أولاً أن ألم الركبة لا يظهر فجأة في أغلب الأحيان؛ إذ إنه قد يكون نتيجةً لتراكم الأسباب على مرّ الوقت. فإذا كنت قد قسوت سابقاً في التمارين أو قمت بتمرينٍ ما بطريقة غير صحيحة، لن تشعري بالألم في الوقت عينه؛ بل سيعاودك ألم ركبتك بعد فترة مقبلة. وقد يتمثل الأمر بآلام متقطّعة يمكن تحمّلها في البدء، لتصبح موجعة لا يمكن تحمّلها أو حتى تؤدي إلى المشي بطريقة غير سليمة. عندما يظهر ألم الركبة، من الضروري أن تخفّفي من حدة التمارين التي تقومين بها. ويُفضّل أن تغيّري نوع التمرين من الحين إلى الآخر بالإضافة إلى عدم إرهاق نفسك بحجة حرق الدهون مثلاً؛ فبدل أن تقومي بتمارين قوية لفترة قصيرة من عمرك، إختاري التمارين الخفيفة ومارسي الرياضة كل أيام حياتك!

صور تمارين رياضية للحصول على ساقين ممشوقتين

لا تنتظري أن يصبح الألم غير محمول كي تبدأي بالعلاج؛ يظن الكثيرون أن إجراء عملية للركبة هو الحل الوحيد. والعكس صحيح، إذ من خلال تعديل التمارين الرياضة وخسارة الوزن بالإضافة إلى وضع المشدّ غلى الركبة، يمكنك تجنّب الألم وتفاديه قدر الإمكان.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟