نصائح لفتح شهية الأطفال وتحسينها

نصائح لفتح شهية الأطفال وتحسينها

في بعض الأحيان، قد يكون إقبال الطفل الضئيل على الطعام مسألة عادية وغير ذات أهمية إلا بنظر الأهل القلقين أبداً ودائماً على صحة طفلهم وسلامته، والغافلين عن الحقيقة العلمية القائلة بأنّ جسم الطفل يعي حاجاته ويطالب بالأكل عندما يجوع ويرفضه لما يشعر بالاكتفاء. لكن، إذا لاحظتِ سيدتي أنّ قلة الشهية ترافق كل وجبة تقريباً من وجبات طفلك، فسيكون عليك أن تتدخلي وتشجعيه على تناول الطعام بالخطوات البسيطة التالية:

متى تُدخلين اللحوم إلى غذاء الطفل؟

* قدّمي الطعام لطفلك بطريقةٍ تلفتُ نظره وانتباهه، باستخدام الملاعق الملونة والأطباق المتعددة الأشكال المصممة خصيصاً للأطفال.

* حاولي قدر الإمكان أن تحددي لطفلك أوقاتاً ثابتة لتناول الحصص والوجبات.

* دعي طفلك يختار بين الحين والآخر الطعام الذي يحبه ويتلذذ بأكله.

* خصصي طفلك بوجبات محددة ذات كمية معقولة. فالكثرة في الطبق لن تجدي نفعاً ولن تؤول سوى إلى إحباط عزيمته.

* اسمحي لطفلك بتناول حصص غذائية خفيفة وصغيرة بين الوجبات الأساسية، ولكن ليس كل ساعتين.

* أعطي طفلك فيتامينات ومكملات غذائية يومية بعد استشارة طبيبه طبعاً.

* حاولي أن تجعلي من أوقات الطعام متعةً لطفلك، فيترقّبها بشوق.

* تجنبي الحديث مع طفلك بشأن الطعام.

* لا توقظي طفلك في الليل لإطعامه.

* لا تُشعري طفلك بالذنب ولا تهدديه أبداً إذا لم يتناول وجبته.

* لا تحاولي إطعام طفلك بالقوة.

* افرضي على طفلك أن يستريح مدة 10 دقائق قبل الأكل. فكثرة اللعب والنشاط قد تخفف من شهيته.

* في كل مرة تقدمين فيها الطعام لطفلك، ضعي في صحنه شيئاً يحبه ويألفه إلى جانب الطعام الأساسي. فالأطفال يخشون كل ما هو جديد ويتلهفون إلى النكهات التي اعتادوا عليها.

غذاء الأطفال في الشهر السابع



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!