إليك أفكار ذكية لملابس بنات في سن محير

ملابس بنات سن محير

المواضيع:

  1. مقاسات بنات في سن محير

  2. أفكار ملابس بنات سن محير

هل تسألين عن ملابس بنات سن محير؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي لتحصلي على أفكار ذكية عند شراء ملابس ابنتك عندما تكون في سن ومقاس محيرين.

يمثل العثور على مقاسات ملابس مناسبة للأطفال بشكل عام تحديًا تواجهه كل أم، وبذلك لا تستطيع أن تستوحي من السيدات على انستقرام ملابس بنات صغار. ويعود ذلك الى عدم وجود دليل عالمي لحجم ملابس الأطفال على المصنّعين وتجار التجزئة اتباعه، مما يعني أنه لا يمكنك الاعتماد على المقارنة في الحجم عبر العلامات التجارية. والمحير أكثر مقاسات ملابس بنات بعمر الرابعة وما فوق.

مقاسات بنات في سن محير

تنمو الفتيات بسرعة كبيرة، والملابس التي قد اشتريتها في الموسم الماضي ستكون صغيرة جدًا بحلول الوقت الذي سيسمح لها الطقس بارتدائها مرة أخرى. والحيرة تكمن في ازدياد طول ابنتك مع العمر في حين قد يظل خصرها رفيعًا. وهذه أكبر المشاكل التي تواجهها الام في عمر ابنتها المحير. إذًا، كيف تختارين ملابس البنات في هذه الحالة؟ أكشف لك فيما يلي عن أفكار ملابس بنات ذكية في سن محير.

أفكار ملابس بنات سن محير

سيختلف الحجم الدقيق قليلاً اعتمادًا على العلامة التجارية أو المتجر الذي تتسوقين منه. وبالطبع، إذا كان ابنتك كبيرة أو صغيرة بالنسبة لعمرها:

الفستان الطويل

الفستان الطويل لبنات في سن محير

من الضروري أن تختاري فستان ابنتك بطول ليس بقصير لكي تتمكن من الاستفادة منه لأكثر من سنة. كما يمكن لهذا الفستان أن يبدأ طويلًا وينتهي بعد سنة بطول قصير، خاصّةً إذا كانت ابنتك بسن 4 او 5 بنفس مقاس الخصر.

الجينز بمقاس خصر متغيّر

الجينز بمقاس خصر متغيّر

اشتري لابنتك بسنها المحيّر الجينز الذي يمكن تغيير مقاسه من على الخصر وبالتالي تتمكن ابنتك من ارتداء الجينز هذا لأكثر من عمر.

الضبانات للأحذية

الضبابنات للأحذية

إذا كان مقاس رجل ابنتك أيضًا محيّرًا فمن المفضل أن تشتري لها الأحذية غير المفتوحة كالباليرينا والأحذية الرياضية. اشتريها بمقاس كبير واستخدمي الضبانات في البداية لتتمكني من نزعها عندما يصبح الحذاء بمقاس رجلها.

وأخيرًا، لا تهملي أفضل صابون غسيل ملابس الأطفال لأنّه يغير بنوعية الاقمشة كما قد يسبب نوع الصابون الحساسية لطفلك إذا لم يتم اختياره كما يجب.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!